39620

الإصابات

367

الوفيات

17565

المتعافون

لايكرز - كليبرز ويوتا - نيو أورليانز في افتتاح "استئناف" السلّة الأميركيّة

00 : 00

بعد أكثر من أربعة أشهر من التوقّف الذي فرضه فيروس كورونا، يدخل الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلّة في المجهول اعتباراً من مساء اليوم، حين يستأنف موسمه خلف أبواب موصدة في مجمع "وورلد ديزني" في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا.

تُستَهَل العودة بمباراتين تجمعان يوتا جاز بنيو أورليانز بيليكانز، ولوس أنجليس لايكرز مع نجمه ليبرون جيمس، بالجار لوس أنجليس كليبرز بقيادة كاوهي ليونارد المتوّج الموسم الماضي بطلاً بألوان تورونتو رابتورز.

وتعطي المباراتان إشارة انطلاق خطة وضعت بشق الأنفس لانهاء الموسم وفق صيغة معدلة، بأكبر قدر ممكن من الأمان في خضم جائحة "كوفيد-19" التي أسفرت حتى الآن عن وفاة نحو 150 ألف شخص في الولايات المتحدة.

وبهدف تخفيف المخاطر، تقام المباريات من دون جمهور، وبموجب إجراءات صحية تشمل إخضاع الجميع لفحوص دورية لكشف "كوفيد - 19"، على ان تقيم كل الفرق في المجمع الذي بات يصطلح على تسميته "الفقاعة"، والممتد على مساحة نحو 104 كلم مربع في أورلاندو.

ويستكمل الموسم بـ22 فريقاً من أصل الـ30 المشاركة عادة في البطولة، وستتنافس على المراكز الـ16 المؤهلة الى الأدوار الإقصائية "بلاي اوف" التي تنطلق في 17 آب.

وتخوض الفرق مبارياتها في ثلاثة ملاعب ضمن مجمع "إي أس بي أن وورلد وايد أوف سبورتس" بحضور عدد محدود من الصحافيين.

ويقيم اللاعبون الذين يناهز عددهم 350، في ثلاثة فنادق موزعة في المجمع، مع تقييد حركة الدخول الى كل فندق ومنع الزيارات من الخارج بشكل صارم حتى انطلاق الـ"بلاي أوف". وفي حين أن نجوماً كباراً مثل ليبرون جيمس اعتبروا بطريقة مازحة أن دخول "الفقاعة" مشابه لبدء فترة حكم بالسجن، فإن مشروع الاستئناف سار بسلاسة حتى الآن، استناداً الى المباريات التحضيرية التي أقيمت استعداداً لعودة المنافسات.

كما جاءت سلسلة الاختبارات الأخيرة التي أجريت على 346 لاعباً مشاركاً في استئناف الموسم الاستثنائي، سلبية.

اما على صعيد التنافس، فتتجه الأنظار الى ليبرون جيمس ونجم ميلووكي باكس اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو اللذين سيحاولان تكرار المستوى الذي قدماه قبل أن يتخذ قرار تعليق الموسم في آذار الماضي. وبعد موسم أول مخيّب للآمال بألوان لايكرز الذي فشل في التأهل الى الـ"بلاي أوف"، عاد جيمس بقوة هذا الموسم وقاد الفريق الى صدارة المنطقة الغربية، ضامناً تأهله الى الأدوار الإقصائية بجدارة.

ومن المتوقع أن يأتي أكبر تهديد لآمال جيمس باحراز لقبه الرابع على الصعيد الشخصي، من يانيس وميلووكي الذي كان صاحب أفضل سجل في المنطقة الشرقية والترتيب العام قبل التوقف. ويمني أنتيتوكونمبو النفس بقيادة باكس الى لقبه الأول منذ 1971 حين توّج الفريق بطلاً للمرة الوحيدة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.