واشنطن تُدرج على لائحة التهرّب من العقوبات أفراداً ساعدوا مقلّد

02 : 00

أدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزينة الأميركية (OFAC) أمس، أفراداً ساعدوا الصرّاف التابع لـ»حزب الله» حسن مقلد وشركته CTEX Exchange، على لائحة التهرّب من العقوبات وتسهيل الأنشطة غير المشروعة لدعم «الحزب». وهؤلاء الأشخاص هم:

- عدنان محمود يوسف، هو موظف في CTEX، سعى اعتباراً من منتصف عام 2023 إلى الحصول على مستثمرين لتأسيس شركات في الإمارات العربية المتحدة نيابة عن مقلد، للتحايل على العقوبات المفروضة عليه بداية عام 2023 من قبل حكومة الإمارات. وشارك يوسف في تعاملات تجارية، بما في ذلك مناقشات العروض والربحية، مع ريّان مقلد وراني مقلد. كما شارك يوسف في معاملات تجارية مع محمد إبراهيم بزّي، ممول «حزب الله»، وتلقى منه أكثر من مليون دولار.

- مازن حسن الزين، هو مستشار أعمال لشركة مقلد مقيم في الإمارات العربية المتحدة، وحتى منتصف عام 2023، كان شريكاً تجارياً مع مقلد ويوسف في مشاريع مختلفة في الإمارات العربية المتحدة.

- أندريا سمير مشنتف وبشير إبراهيم منصور، يشتركان مع مقلد في رأس المال لتأسيس بورصة CTEX. ولا يزالان من المساهمين الأقلية في بورصة CTEX إلى جانب مقلد.

يدير هؤلاء الأفراد، بمن فيهم اثنان من مؤسسي CTEX Exchange واثنان من أبناء مقلد، شركتين في لبنان والإمارات العربية المتحدة. يتم تصنيف الأفراد والكيانات المستهدفة اليوم بموجب الأمر التنفيذي رقم 13224، بصيغته المعدلة، والذي يستهدف الجماعات الإرهابية ومؤيديها وأولئك الذين يساعدون على أعمال الإرهاب.

ويواصل مقلّد العمل مستشاراً مالياً لـ»حزب الله»، كما يعمل بشكل وثيق مع كبار المسؤولين الماليين في «الحزب»، بمن فيهم محمد قصير المدرج على لائحة العقوبات الأميركية، لتمثيل المصالح التجارية لـ»الحزب» في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

MISS 3