الإمارات تعتبر التّصويت الأمميّ بشأن الفلسطينيّين "خطوة تاريخيّة"

18 : 20

نتائج التّصويت على قرار لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لإعادة النظر ودعم العضوية الكاملة لفلسطين في الأمم المتحدة (أ ف ب)

أعربت دولة الإمارات السبت عن ترحيبها بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح تأييد العضوية الكاملة لفلسطين في المنظّمة الأمميّة، معتبرة ذلك "خطوة تاريخيّة على طريق السّلام وتحقيق حلّ الدولتَين"، بحسب ما أفادت وكالة "وام" الرسمية للأنباء.


ونقلت الوكالة الإماراتيّة عن بيانٍ لوزارة الخارجيّة الإماراتية أنّ "دولة الإمارات الّتي قدّمت مشروع القرار بأهلية دولة فلسطين لنَيْل العضويّة الكاملة في الأمم المتحدة (...) ثابتة في التزامها نحو تعزيز السلام والعدالة، وصَوْن حقوق الشّعب الفلسطيني الشقيق، وقيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة، وفقاً لقرارات الشرعيّة الدوليّة والاتفاقيات ذات الصّلة القاضية بإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيليّ".


وأشارت الوزارة في بيانها إلى أنّ الإمارات "طالبت دوماً المجتمع الدولي بتعزيز الجهود الإقليمية والدولية المبذولة كافة لتحقيق السلام وحلّ الدولتَين".


ويعتبر مشروع القرار الذي قدّمته الإمارات واعتُمد الجمعة بغالبيّة 143 صوتاً ومعارضة 9 وامتناع 25 عن التصويت أن "فلسطين مؤهلة لعضوية الأمم المتحدة وفقا للمادة 4 من الميثاق، وبالتالي ينبغي قبولها عضوا في الأمم المتحدة".


وفي حين أثار القرار غضب إسرائيل، لقي ترحيب السّلطة الفلسطينيّة ودول عربيّة منها السعودية وقطر والبحرين والأردن.


بدوره، رحّب جاسم محمد البديوي، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، بالقرار، معتبراً أنه "يأتي تأكيداً وإيماناً بالحقّ الفلسطينيّ في هذا الاعتراف، لكي تُمارس دولة فلسطين كافة حقوقها ومهامها في هذه المنظمة".


وفي مواجهة الحرب المستمرة في غزة منذ أكثر من سبعة أشهر، كرّر الفلسطينيون مطلع نيسان طلباً تقدموا به عام 2011، ويسعون عبره الى جعل فلسطين دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة حيث تتمتع حالياً بصفة "دولة غير عضو لها صفة مراقب".


ويتطلّب منح العضوية الكاملة، قبل التصويت في الجمعية العامة بغالبية الثلثين، توصية إيجابية من مجلس الأمن. لكن الولايات المتحدة استخدمت حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار بهذا الشأن في 18 نيسان.


MISS 3