"غدنا والحلم"... يوم ثقافي في كلّية الإعلام في الجامعة اللبنانية

02 : 00

تحت عنوان «غدنا والحلم»، نظمت كلية الإعلام الفرع الثاني في الجامعة اللبنانية يوماً إعلامياً طويلاً، كان حافلاً بالنشاطات الثقافية والفكرية والندوات المثمرة برعاية وحضور رئيس الجامعة د . بسام بدران الذي ألقى كلمة ركّز فيها على أهمية بناء الروابط الإجتماعية وغرس روح الإنتماء في الجامعة والوطن، مشيراً إلى ضرورة تطبيق الفلسفة التربوية للجامعة اللبنانية التي تعمل على تعزيز الجانب المعرفي لدى الطلاب، واكتشاف مواهبهم في مختلف المجالات. كما وعد بمواصلة العمل من أجل إنصاف أساتذة الجامعة اللبنانية، والوصول إلى بر الأمان.

وفي إطار الفعاليات التي شهدها اليوم الإعلامي، عُقدت ندوة تحت عنوان «لئلا يسود نظام التفاهة» بإدارة د. ميشال اللفة، ضمّت الشاعر والإعلامي زاهي وهبي الذي تمحورت مداخلته حول غياب وتجاهل البرامج الثقافية في مختلف القنوات العربية وشركات الإنتاج التي تتجنب الإستثمار في الشق الثقافي والفكري.

وانطلقت بعدها مداخلة الشاعرة ندى الحاج من تجربة ذاتية شددت من خلالها على ضرورة عزل النفس عن كل ملوثّات التفاهة والصمود من خلال المعرفة. من جهته، تناول د. جوزف عساف المفاهيم الإعلامية الحديثة التي تتضمن الكثير من المغالطات، وشدّد على ضرورة النهوض باللغة العربية بعد العثرات التي أصابتها في عالم وسائل التواصل الإجتماعي واللغة الهزيلة المستحدثة. وكانت مداخلة أخيرة قدمّها د. هاني صافي حلّل من خلالها نظام التفاهة الذي يطغى في مجتمعنا في مختلف المجالات، مما يشكل تهديداً حقيقياً للقيم والحقوق الإنسانية والمصلحة الوطنية.

كذلك، تضمّن اليوم الإعلامي والثقافي الطويل، معرض كتاب ومعرض رسم للطلاب، كما أحيا الشاعر شوقي بزيع أمسية شعرية. وقدّم الطلاب نشاطات موسيقية ومسرحية وغنائية متنوعة. وكان ختام اليوم مع الفنان سيبمول يونس الذي أحيا حفلة موسيقية غنائية.

MISS 3