"الحرب في غزّة مروّعة ".. غوتيريش: أرفض سياسة العقاب الجماعيّ للفلسطينيّين

17 : 03

أكّد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الخميس، أنّ الحرب في غزّة مروعة، مشيراً إلى رفضه سياسة العقاب الجماعي للفلسطينيين.


كما ودعا خلال قمّة البحرين لوقف إطلاق النار في السودان والتحول لعملية سياسية.


وقال الأمين العام للأمم المتحدة إن الحرب في غزة "جرحٌ مفتوحٌ" قد يتسبّب بعدوى في جسد المنطقة بأسرها، مشيراً إلى أنّ لا شيء يبرر "العقاب الجماعي للشعب الفلسطيني".


وجدّد غوتيريش خلال كلمته في القمة العربية التي تعقد في البحرين للمرة الأولى، دعوته إلى "الإفراج الفوري وغير المشروط" عن جميع المحتجزين في غزة.


وقال إنّ الحرب هي "الأكثر فتكاً من بين كل ما شهدتُهُ من نزاعات كأمين عام – بالنسبة للمدنيين وعمال الإغاثة والصحافيين وزملائنا في الأمم المتحدة".


وأشار إلى أن الخسائر في صفوف المدنيين "لا تزال تتصاعد" وأن "التغلب على التحديات العالمية يتطلب تكاتف الجهود، وقال: "حان الوقت لوقف إطلاق نار فوري وإدخال المساعدات إلى قطاع غزة".


وأكد غوتيريش أن "الهجوم على رفح غير مقبول بأي شكل من الأشكال"، لافتاً الى أن "التوترات تتصاعد مع اعتداءات المستوطنين على المساعدات المتجهة لقطاع غزة".


وذكر أن "الحرب في السودان تُلحق الدمارَ بالبلاد"، داعياً الفرقاء السوريين "للحوار سعياً لحلّ الأزمة السوريّة".


وانطلقت في العاصمة البحرينية المنامة، اليوم الخميس، أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين، بكلمة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أكد فيها على ضرورة دعم جهود وقف إطلاق النار في غزة وإقامة دولة فلسطينية.



MISS 3