في النبطيّة.. إخلاء سبيل موقوفي أصحاب مكاتب البورصة

19 : 01

وافقت النيابة العامة الاستئنافية في النبطية على قرار تخلية سبيل موقوفي أصحاب مكاتب البورصة في النبطية والبالغ عددهم 8 أشخاص، والصادر عن قاضي التحقيق في النبطية حسين الحسيني، بعد شهر على توقيفهم لدى مكتب أمن الدولة في النبطية.


وكان الوكيل القانوني لعدد من الموقوفين المحامي هيثم عزُّو صرَّح بأنَّ "العدالة لا يُمكن أن تكونَ نسبيَّة ومجتزأة في أي ملفّ قضائيّ، إذ لا يُمكن توقيف أشخاص دون غيرهم ممَّن هُم ملاحقون بذات الفعل الجُرميّ، فإمّا توقيف جميع أصحاب مكاتب البورصة في لبنان وإمّا الاكتفاء بتشميع مكاتب الجميع من دون اي توقيف لأي شخص منهم، وهذا ما حصل أخيراً، تصويباً للأمور من الناحية القانونيّة".


وأكد أنّ "أصحاب مكاتب البورصة هم قانوناً مجرَّد وكلاء تجاريين لشركات البورصة وليسوا مالكين لها، وبالتالي لا يمكن ملاحقتهم من دون ملاحقة اولاً أصحاب الشركات الذين يعملون لديها، إذ لا تستقيم ملاحقة العامل بالعمولة من دون ملاحقة رب العمل التجاري"، موضحاً أنّ "سوق البورصة الماليّة معمول بها في كلّ دول العالم، وتقتضي تسوية أوضاعها، لا القضاء عليها، نظرا لانعكاس ذلك سلباً على سوق المال داخليّاً، وبالتالي على الاقتصاد في الدولة".


وكان أهالي الموقوفين تجمَّعوا أمام مكتب أمن الدولة في النبطيّة وانتظروا اطلاق سراحهم.

MISS 3