"الخارجيّة" الأردنيّة تُرحّب بقرار "العدل الدوليّة"

17 : 06

محكمة العدل الدولية، لاهاي، في 24 أيار 2024 (أ ف ب)

‏رحّبت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية بقرار محكمة العدل الدولية "غير المسبوق، والذي يطالب إسرائيل بشكل فوري بوقف هجومها العسكري على رفح، والإجراءات التي من شأنها أن تلحق الدمار بالفلسطينيين".


وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير سفيان القضاة "ضرورة تنفيذ هذا القرار الذي يمثل الإرادة الدولية الداعية لوقف هذه الحرب العدوانية المستعرة وما تنتجه من معاناة وكارثة إنسانية غير مسبوقة، تجاوزت كلّ قواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني والقيم الإنسانية والأخلاقية".


وشدد السفير القضاة على "ضرورة امتثال إسرائيل لقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وللإرادة الدولية الداعية لوقف الحرب"، وعلى "ضرورة تحمّل مجلس الأمن، ومن دون إبطاء، لمسؤوليّاته، ووضع حدٍ للانتهاكات الإسرائيليّة المستمرّة والمتواصلة للقانون الدوليّ، وفرض تطبيقه من دون انتقائية أو ازدواجيّة في المعايير".


كما وحذّر من "إستمرار إسرائيل بارتكاب الجرائم بحقّ الشعب الفلسطينيّ الشقيق في غزة"، مؤكّداً "ضرورة تسهيل دخول المساعدات الإنسانيّة الكافية والمستدامة لمُختلفِ أنحاء قطاع غزّة، من دون عراقيل أو عوائق، وضمان إبقاء معبر رفح مفتوحاً أمام دخول المساعدات الإنسانيّة للقطاع".


وشدّد على "ضرورة تنفيذ ما ورد في قرار المحكمة من اتّخاذ تدابير فعّالة لضمان قيام لجان التحقيق والتقصّي المفوّضة من قبل أجهزة الأمم المتحدة بمهامها في التحقيق في جرائم الإبادة الجماعية، من دون عوائق، علاوة على تقديم إسرائيل لتقرير إلى المحكمة حول امتثالها للتدابير الموقّتة".

MISS 3