"كهرباء لبنان": لا وجود لمادة نيترات الأمونيوم في معمل الزوق الحراري

14 : 04

صدر عن مؤسسة "كهرباء لبنان"، بيان، أشار الى انه "عطفاً على ما تم تداوله مؤخراً عبر وسائل إعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، تعود وتؤكد مؤسسة كهرباء لبنان مجددا بأن المواد الكيميائية الموجودة في معمل الزوق الحراري، وفقا لإفادة الجهات الأمنية ووفقا لإفادة شركة CombiLift الألمانية المتخصصة بتلف المواد الكيميائية، هي مواد غير قابلة للاشتعال او الانفجار، وبالتالي لا تشكل أي خطر على السلامة العامة في المعمل وفي محيطه، وقد سبق وأن تم توضيح هذه المعطيات في بيانات سابقة للمؤسسة وخاصة بتاريخ 24/3/2022 و29/4/2022، مع الإشارة إلى أن شعبة المعلومات أيضا لم تذكر في تقريرها رقم 5697/205 تاريخ 30/10/2023 بأن هذه المواد تشكل أي خطر.



وتوضح المؤسسة بأن هذه المواد هي كناية عن مواد كيميائية مختلفة تستعمل لتشغيل المعمل، وهي نفسها تستعمل في مختلف المعامل الصناعية، ولا سيما معامل الإنتاج الحرارية، كما أنها من المفترض أن تكون مستعملة أيضا في المصانع الموجودة ضمن النطاق البلدي والجغرافي المحيط بمعمل الزوق.



وقد طلبت مؤسسة كهرباء لبنان من بلدية زوق مكايل، في كتاب المؤسسة الجوابي بتاريخ 18/4/2024،أنه، وفي حال كان لدى البلدية " أية دراسات أو معطيات علمية موثقة تبرهن خطورة هذه المواد، يؤمل إيداعها مؤسسة كهرباء لبنان لدراستها مع الصانعين العالميين الأجنبيين Ansaldo وAlsthom ومع من يلزم من أصحاب الاختصاص وإبلاغ وزارة الصناعة اللبنانية بها وليبنى على الشيء مقتضاه." ولغاية تاريخه، لم يأتِ أي جواب من جانب البلدية حول ما طلبته المؤسسة بهذا الشأن.



وبذات السياق، تذكر مؤسسة كهرباء لبنان أيضا بأنه سبق لها وعقدت صفقة بتاريخ 11/2/2021 مع شركة Tecmo الممثلة لشركة CombiLift الألمانية المتخصصة لتوضيب ونقل المواد المنتهية الصلاحية والاستحصال على التراخيص اللازمة ونقل هذه المواد من المعمل لتلفها خارج لبنان، وفقا لتوصيات الجهات المعنية، وهي كناية عن حوالي /13/ طنا من مادتي الــPhosphate Trisodique والـMetasilicate de Soude، حيث تم نقل كافة حقوق وملكية هذه المواد وحاوياتها إلى الشركة الألمانية CombiLift ممثلة بشركة Tecmo، ولكن لم تتمكن الشركة بعد من ترحيل هذه المواد إلى خارج لبنان في انتظار حصولها على موافقة وزارة البيئة لهذه الغاية والتي هي من مسؤولية الشركة، التي أنذرت المؤسسة مؤخرا بفسخ العقد معها بسبب ذلك. فقامت المؤسسة مؤخرا بالتنسيق مع هيئة الشراء العام لتسريع هذا الملف، وتم التواصل بالتوازي، من قبل مديرية الإنتاج في المؤسسة، مع بعض الشركات المتخصصة في هذا المجال للوقوف على مدى استعدادها لتقديم عروض لتوضيب وترحيل أو تلف هذه المواد وفق المعايير السليمة.



وبالتالي، وإذ أن مؤسسة كهرباء لبنان تكون قد قامت بكامل واجباتها لنقل وتلف المواد المشار إليها أعلاه، فهي تنفي بشكل قاطع إشاعة "وجود مادة نيترات الأمونيوم" في معمل الزوق، وهو أمر غير صحيح جملة وتفصيلا، فلا وجود لهذه المادة في المعمل، وقد أكد ذلك، كل من شعبة المعلومات في كتابها رقم 5142/207 ش 11/خ تاريخ 2/11/2020، وقيادة الجيش في كتابها رقم 3227/ع م/ع/ع تاريخ 24/3/2022، حيث ورد بأنه " تأكد عدم وجود مادة نيترات الأمونيوم واتخذت معايير السلامة داخل المستودعات ما يحد من مخاطر اشتعالها أو التسبب بتسربها ويؤمن السلامة العامة في المعمل ومحيطه".



وأخيرا، تهيب مؤسسة كهرباء لبنان بالجميع توخي الدقة في تداول المعلومات عبر الوسائل الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، وإخراج مؤسسة كهرباء لبنان من كافة التجاذبات التي لا علاقة لها بها. هذا وتبقى المؤسسة على أتم الجهوزية لتقديم أية توضيحات بهذا الخصوص لمن يرغب، كما فعلت في بياناتها السابقة وكتبها العديدة المرسلة إلى الجهات المعنية، ومن أجل طمأنة الرأي العام حول هذا الموضوع".

MISS 3