سلام من طرابلس: تأكيدٌ على أهمّيّة التكاتف والوحدة للمحافظة على العيش المشترك

20 : 29

زار وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الاعمال امين سلام وفريق عمله، دار الإفتاء في طرابلس، والتقى مفتي طرابلس والشمال الشيخ محمد إمام.


بداية، اطّلع الوزير سلام المفتي امام على حيثيات جولاته العربية والاصداء الإيجابية التي سمعها من الاخوة العرب فيما يصب بمصلحة لبنان والشعب اللبناني.


كما تطرق سلام الى أهميّة زيارته لوزارة الاوقاف الاسلامية القطرية ولقائه المثمر مع وزير الاوقاف في الدوحة، حيث شرح للمفتي إمام "نتائج جهوده بالتعاون مع المفتي دريان في تأمين الدعم على اشكاله للمشايخ وللأوقاف الإسلامية في لبنان".


كما تطرّق الحديث إلى "التكاتف والوحدة في سبيل المحافظة على العيش المشترك في المدينة وعلى وجه طرابلس الجميل ثقافيّاً واجتماعيّاً وتاريخيّاً لا سيّما مع إعلانها عاصمة للثقافة العربية لعام 2024".


وشكر المفتي امام الوزير سلام على "زيارته الكريمة لدار الإفتاء، ولا سيّما زياراته المتكررة للمدينة واهتمامه الدائم والنشيط لطرابلس".


كما وجدد شكره لاهتمامه بـ"الجسم الشرعيّ والعمل على تقديم سُبل الدّعم لهم".


زيارة المفتي قدور

كذلك، زار سلام المفتي الشيخ علي قدور مهنأ بانتخابه رئيساً للمجلس الإسلامي العلوي الأعلى ومتمنّياً له ولأعضاء المجلس التوفيق في مهامّه الجليلة.


وتباحث سلام والمفتي قدور وأعضاء المجلس في "سُبل التعاون بين وزارة الاقتصاد والتجارة واحتياجات أهل طرابلس والشمال ولا سيّما اهل جبل محسن كما سُبُل الشراكة للمحافظة على الوجه الجميل لطرابلس كعاصمة للثقافة العربية".


وكان عرضٌ للعديد من النّشاطات التي تخصّ طرابلس و الشمال وكلّ الاستعدادات للتعاون من أجل المصلحة الوطنيّة العليا.


وتناول اللقاء مواضيع تخص تمثيل الطائفة الإسلامية العلوية في عددٍ من الهيئات الاقتصاديّة وخصوصاً في الشمال.


بدوره، شكر قدور لسلام "هذه الزّيارة الكريمة لا سيّما حرص الوزير على التواصل مع كل أفرقاء الوطن دون استثناء، واعتباره قدوة في المناقبية الوطنية العالية، وضرورة التعاون لما فيه خير البلاد و العباد".


وطلب عددٌ من شباب جبل محسن من سلام مشاركتهم، في احد مقاهي المنطقة، "نفس نرجيلة وفنجان قهوة" عربون شكر على زيارة المنطقة، وكانت فرصة للاستماع الى مطالبهم.

MISS 3