"منتدى بيروت" دان الهجوم على السّفارة الأميركيّة

21 : 17

عقد "منتدى حوار بيروت" اجتماعه الدوري في دارة النائب فؤاد مخزومي، حيث ناقش المجتمعون، بحسب بيان، "الأوضاع العامّة، وآخر المستجدات على الساحتَين اللبنانيّة والبيروتيّة".


وأبدى "المنتدى" تأييده "للمساعي العربيّة التي تقودها المملكة العربيّة السعوديّة لإيجاد حلّ دائمٍ وعادل للقضيّة الفلسطينيّة، وإرساء الاستقرار والسلام في العالم، وذلك وفقاً لحلّ الدولتَين بناءً على المبادرة العربيّة للسّلام التي أقرّت عام 2002 في بيروت. ودعا إلى وقف الحرب على غزة".


وحيّا "كلَّ الدُّول الغربيّة الّتي أعلنت إعترافها بالدولة الفلسطينيّة، وما يُشكّله ذلك من إعترافٍ دوليّ بالرّؤية العربيّة لحلّ القضية الفلسطينيّة".


واستنكر بأشدّ العبارات "الهجوم الإرهابي على سفارة الولايات المتحدة الأميركيّة في عوكر صباح الثلثاء الماضي".


ونوّه بـ "جهود الجيش اللبنانيّ والقوى الأمنيّة التي أحبطت الهجوم"، مُشدّداً على ضرورة استكمال التّحقيقات للكشف عن المتورطين كافة بعيداً من التسييس والشعبوية".


وحذّر المجتمعون من "محاولات وصم الطّائفة السنّيّة بصبغة الإرهاب، انطلاقاً ممّا حصل في عوكر"، مُؤكّدين أنّ "الطائفة السنّيّة في لبنان هي طائفةُ الاعتدال والمؤسّسات، ولن تكون يوماً ملاذاً للتطرّف والمتطرفين".


وطالبوا "وزارة الطّاقة والمياه ومؤسّسة كهرباء لبنان بإنصاف مدينة بيروت ضمن برنامج تقنين الكهرباء، إذ تشكو العديد من الأحياء البيروتيّة من انقطاع الكهرباء منذ أيام متواصلة".


وثمّنوا جهود "لقاء نهوض بيروت" الذي يُشارك فيه المنتدى عبر رئيسِه النائب مخزومي والّذي يجمع نخبة من النواب والمؤسسات والفعاليات في بيروت التي تعملُ بالتّنسيق مع بلديّة بيروت، لرفع مستوى الخدمات في شوارع العاصمة وتنفيذ المشاريع الملحّة والضروريّة في بيروت".


وجدّد "المنتدى" تأكيد حرصه على "استقرار لبنان وأمنه، وضرورة تحييده عن الصراعات وذلك عبر تطبيق القرار الدولي 1701 بكل مندرجاته، ونشر الجيش اللبناني على الحدود الجنوبية بالتعاون مع قوات اليونيفيل".


ودعا إلى "الإسراع في انتخاب رئيس للجمهوريّة كسبيلٍ أساسيّ لعودة الجميع إلى الدولة التي تبقى الحاضنة لجميع اللبنانيين".


MISS 3