فون دير لايين تتهم الأحزاب اليمينية المتطرفة بمحاولة "تدمير" أوروبا

08 : 22

اتهمت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين الجمعة خلال آخر جولات حملتها لإعادة انتخابها في منصبها، الأحزاب اليمينية المتطرفة بمحاولة "تدمير" أوروبا.


وقالت فون دير لايين (65 عاماً) في ميونيخ بجنوب ألمانيا خلال الاجتماع الأخير لكتلة حزب الاتحاد الديموقراطي المسيحي والاتحاد الاجتماعي المسيحي "أوروبا الحاضر هدية عظيمة".


لكنها حذرت من أن أوروبا "تواجه تحدياً لم يسبق له مثيل من جانب الشعبويين والمتطرفين والديماغوجيين"، مستهدفة أحزاباً يمينية متطرفة، خصوصاً حزب البديل من أجل ألمانيا والتجمع الوطني في فرنسا.


وتابعت فون دير لايين "هؤلاء المتطرفون لديهم شيء واحد مشترك: إنهم يريدون إضعاف أوروبا وتدميرها وتخريبها"، متعهدة بأنها لن تسمح "بحدوث ذلك أبداً".


وتسعى فون دير لايين، وزيرة الدفاع الألمانية السابقة، إلى ولاية ثانية رئيسةً للهيئة التنفيذية للاتحاد الأوروبي في الانتخابات المقبلة.


وفي حين تتوقّع الاستطلاعات صعوداً لليمين المتطرف في الانتخابات الأوروبية، سبق لرئيسة المفوضية أن حذرت من أن أصدقاء الرئيس الروسي فلاديمير "بوتين يحاولون إعادة كتابة تاريخنا (...) سواء تحت ستار الشعبويين أو الديماغوجيين"، عبر الأحزاب اليمينية المتطرفة "البديل من أجل ألمانيا" في ألمانيا أو "التجمع الوطني" في فرنسا أو "الكونفدرالية" في بولندا.

MISS 3