غداة تثبيت الفائدة الأميركية

النفط والذهب يتراجعان والدولار يرتفع

02 : 00

تراجعت أسعار النفط مع استيعاب المستثمرين تثبيت مجلس الاحتياطي الاتحادي الفدرالي الفائدة خلال اجتماع أمس الاول في حين تراجعت أسعار الذهب مع تقلُّص توقعات خفض الفائدة خلال السنة الجارية إلى مرة واحدة فقط، وارتفع الدولار أمام 6 عملات رئيسية.

وأشار بنك الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إلى أنه قد يؤجل خفض الفائدة إلى ديسمبر/‏كانون الأول في حين ألقت زيادة مخزونات النفط الخام والوقود الأميركية بظلالها على السوق.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 68 سنتاً 0.85% إلى 81.90 دولاراً للبرميل، وقت إعداد التقرير امس، فيما هبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 75 سنتاً أو ما يعادل 0.96% إلى 77.74 دولاراً، وصعد الخامان القياسيان بنحو 0.8% في الجلسة السابقة.

وعادة ما يؤدي ارتفاع تكاليف الاقتراض إلى إضعاف النمو الاقتصادي، وهو ما قد يحد من الطلب على النفط.

وأشار رئيس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول في مؤتمر صحفي بعد نهاية اجتماع السياسة الذي استمر يومين إلى أن التضخم انخفض دون توجيه ضربة كبيرة للاقتصاد، وقال إنه لا يوجد سبب للاعتقاد بأن ذلك لا يمكن أن يستمر.

وعلى جانب الإمدادات، أظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأربعاء الماضي ارتفاع مخزونات الخام الأميركية بأكثر من المتوقع الأسبوع الماضي مدفوعة إلى حد كبير بقفزة في الواردات، كما زادت مخزونات الوقود بأكثر من المتوقع.

كما ضغط على الأسعار تقرير صدر عن وكالة الطاقة الدولية يحذر من فائض في المعروض في المستقبل القريب.

وقال محللون لدى «إيه إن زد» للأبحاث إن «هذا يتناقض بشكل واضح مع التقرير الإيجابي الصادر عن مجموعة أوبك+ في وقت سابق من هذا الأسبوع والذي أبقت فيه على توقعاتها بشأن قوة الطلب».

ويراقب المتعاملون أيضاً المحادثات الجارية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة. ومن شأن حل هذه الأزمة أن يقلل المخاوف من اضطراب محتمل لإمدادات النفط من المنطقة.

الذهب

وتراجعت أسعار الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 2312.78 دولاراً للأوقية. وقال كبير محللي السوق لدى كيه سي إم تريد، تيم ووترر: «في حين أن القراءة الأقل لمؤشر أسعار المستهلكين كانت لتدعم الذهب كلياً، فقد خلص اجتماع بنك الاحتياطي الاتحادي إلى تقليص عدد تخفيضات الفائدة في 2024 وأن البدء في التخفيض لا يزال بعيداً».

الدولار

وارتفع الدولار 0.13% أمام 6 عملات رئيسية إلى 104.78 نقاط، وفق المؤشر المختص. وتقدم اليورو الليلة قبل الماضية 0.6% وتجاوز متوسطه المتحرك على مدى 200 يوم، إذ بلغ في أحدث تداولات 1.0802 دولار.

وسجلت العملات مكاسب أكبر في أعقاب تقرير التضخم الأميركي، الذي أظهر استقرار أسعار المستهلكين على أساس شهري في مايو/‏أيار مقابل توقعات السوق بارتفاع 0.1%.

وقلصت العملات مكاسبها بعد أن أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة دون تغيير في نطاق 5.25% إلى 5.5%، وانخفض متوسط ​​توقعات صناع السياسات لعدد تخفيضات أسعار الفائدة هذا العام إلى تخفيض واحد فقط من 3، في مارس/‏آذار.

( رويترز)

MISS 3