تفاؤل في مفاوضات الحكومة الأفغانية وطالبان

02 : 00

أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مجتمعاً بعبد الله عبد الله رئيس المجلس الأعلى للمصالحة وفريقه في الدوحة (أ ف ب)

أعرب مفاوضو الحكومة الأفغانية عن تفاؤل حذر بشأن إمكان إحراز تقدّم في القضايا الشائكة بما في ذلك وقف إطلاق النار خلال محادثات السلام الجارية مع ممثلي حركة طالبان في الدوحة.

وتبدو تحديات "الحوار الأفغاني" كثيرة، بدءاً من إمكان التوصّل إلى وقف لإطلاق النار ووصولاً إلى تحديد طبيعة النظام والقدرة على تشارك الحكم.

وبعد انطلاق المحادثات في العاصمة القطرية الدوحة، دعت الحكومة الأفغانية وحلفاؤها بما في ذلك الولايات المتحدة إلى وقف إطلاق النار. وقال المسؤول الحكومي المكلّف الإشراف على عملية السلام عبد الله عبد الله أن طالبان قد "توافق على وقف إطلاق النار مقابل عملية إطلاق سراح جديدة لسجناء من عناصر الحركة، مشيراً إلى أنّ "الأمر متروك لفريق المفاوضين للعثور على العناصر التي قد تساعدنا في اغتنام الفرصة". وأقرّ المفاوضون في الجلسة الافتتاحية بأنّ المحادثات ستكون طويلة ومعقدة.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في كلمته: "سنواجه بلا شك الكثير من التحديات في المحادثات خلال الأيام والأسابيع والأشهر المقبلة. تذكروا أنكم تعملون ليس من أجل هذا الجيل من الأفغان فحسب بل من أجل الأجيال القادمة أيضاً"، داعياً طرفي النزاع الى استغلال الفرصة المتاحة لتحقيق السلام.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.