البرازيل تتضامن مع نيمار

02 : 00

تضامن العديد من نجوم كرة القدم وشخصيات برازيلية مع مواطنهم نيمار نجم باريس سان جرمان الفرنسي، على خلفية اتهامه مدافع مرسيليا الإسباني ألفارو غونزاليز بتوجيه كلمات عنصرية إليه خلال خسارة فريقه أمام غريمه صفر-1 الأحد في "كلاسيكو" الدوري الفرنسي.

وكان نيمار أحد خمسة لاعبين تعرضوا للطرد في نهاية اللقاء، اثر مشاجرة جماعية، لضربه غونزاليز على مؤخرة رأسه.

وكتب داني ألفيش زميل نيمار السابق في برشلونة الإسباني والنادي الباريسي والمنتخب عبر صفحته على "إنستاغرام": "في الرياضة، لا يوجد مكان للاشخاص الذين يدعون الكراهية أو العنصرية".

وختم الفيش (37 عاماً) والذي يدافع حالياً عن ألوان فريق ساو باولو بالقول: "الحب هو السبيل الوحيد لمحاربة الكراهية".

وبحسب مشاهد بثتها شبكة "تيليفوت"، اشتكى نيمار بعد نصف ساعة على بداية المباراة إلى الجهاز التحكيمي، مكرراً في عدة مناسبات "العنصرية، لا!"، في إشارة إلى مدافع مرسيليا المكلّف مراقبته.

وبدوره تضامن لاعب وسط بالميراس فيليبي ميلو، المعروف بطباعه الحادة داخل الملعب مع مواطنه، فكتب في تغريدة: "لقد أبليت بلاء حسناً، من المؤسف ألّا ألعب ضد هذا العنصري الغبي".

وكان للرئيس البرازيلي جاير بولسونارو الذي ظهر في عدة مناسبات إلى جانب نيمار، موقفاً مماثلاً لمواطنيه، فأعاد نشر تغريدة للمهاجم الدولي يتهم فيها غونزاليز بوصفه بـ"القرد ابن العاهرة".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.