سامنتا فايرس مهووسة بنتف الرموش

بدأت النجمة الشهيرة وعارضة الأزياء السابقة سامنتا فايرس علاجاً بالتنويم المغناطيسي للحدّ من رغبتها بسحب رموشها بعد أن بدأت ابنتها روزي بتقليدها، كما ذكر موقع "ذا صن".

واكتشفت فايرس (28 سنة) أنّها تعاني من هذه العادة منذ أن كانت في الثامنة من عمرها، فهي تعاني من رغبة دائمة في التخلّص من رموشها. وهي تستعين بالرموش الإصطناعية لإخفاء ما تقترفه يداها.

ولجأت النجمة البريطانية إلى طبيب عندما كانت طفلة، وحاولت ارتداء القفازات للحدّ من هذه الرغبة، لكن لم تصل إلى أي نتيجة. والآن، بعد أن لاحظت أنّ ابنتها الصغيرة روزي بدأت القيام بذلك، قررت اتخاذ الإجراءات اللازمة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.