77778

الإصابات

610

الوفيات

39123

المتعافون

"القتل الرحيم" لإنهاء معاناة حيتان جانحة في تاسمانيا

02 : 00

اضطر عناصر إغاثة أستراليون إلى اعتماد القتل الرحيم لحيتان طيارة كانت قد صمدت إثر جنوحها عند خليج في تاسمانيا، بعدما نفق 380 حيواناً آخر من الفصيلة عينها في هذه الحادثة المصنفة من الأكبر من نوعها في المنطقة. وتخوض السلطات المحلية منذ أربعة أيام سباقاً مع الزمن بدأ على اثر جنوح الحيتان عند جروف رملية في خليج على الساحل الغربي لجزيرة تاسمانيا. وقد نجحت فرق الإغاثة في إنقاذ 88 من هذه الحيوانات.

وقال مدير هيئة المتنزهات الطبيعية في تاسمانيا نك ديكا "ما زال بعض الحيوانات على قيد الحياة ونظن أنها في حالة تتيح لنا أن ننقلها من مكانها". وأوضح أن فرق الإغاثة التي تقوم بمهمة "مضنية جسدياً"، ستتابع عمليات الإغاثة حتى هبوط الليل.

وتعيش هذه الحيوانات مأساة كبيرة لدرجة دفعت السلطات إلى القضاء على أربعة حيتان طيارة على الأقل لمداواة أوجاعها.

وقال كريس كارليون عالم الأحياء البحرية في وزارة البيئة في تاسمانيا إن أسلوب القتل الرحيم اعتُمِد مع هذه الحيوانات الأربعة "في وقت سابق باستخدام أسلحة نارية وذخائر خاصة". ولا يزال سبب حادثة الجنوح الجماعي مجهولاً، واعتبر الباحثون أنّ هذه الحيوانات قد تكون ضلت طريقها في المياه المليئة بالحواجز الصخرية لدى اقترابها من السواحل بهدف الصيد، أو أنها تبعت حيواناً أو اثنين جنحا في المنطقة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.