"بشارة وكارمن عبجي للإبداع والابتكار" في اليسوعية

02 : 00

أطلِقت "جائزة بشارة وكارمن عبجي للإبداع والابتكار"، في احتفال أقيم بجامعة القديس يوسف، حرم الابتكار والرياضة. بحضور رئيس الجامعة البروفسور سليم دكاش اليسوعي، رئيس مجلس إدارة مجموعة عبجي رياض عبجي، عميد كلية العلوم الاقتصادية جوزف الجميل، أعضاء لجنة الجائزة: نائب حاكم مصرف لبنان البروفسور سليم شاهين، المدير العام لمجموعة عبجي هنري عبجي وعميد كلية إدارة الأعمال في الجامعة فؤاد زمكحل.

وتم خلال الاحتفال توقيع بروتوكول تأسيس "جائزة بشارة وكارمن عبجي للإبداع والابتكار" وتوزيع جوائز ريادة الأعمال والتميز لمشاريع الطلاب الفائزين. والجائزة تكريميّة لذكرى والدي رياض عبجي كارمن وبشارة عبجي، وتمنح وفق موضوعين: الأول ريادة الأعمال، وفاز بها هذه السنة الطالب رودريغ حداد عن مشروعه UBUS، والثاني التميز، وفازت بها الطالبة لاميس ديب لأدائها في مادة البحث والابتكار.

ووصف الجميل مبادرة مجموعة عبجي "بشعلة أمل تحت سماء مظلمة"، معتبراً أنها "رسالة لأجيالنا الشابة التي يغزوها الشك والخوف من المستقبل"، مردفاً أنّ "هذه المبادرة هي جزء من الجهد المشترك لعالم الأعمال والمجتمع الأكاديمي".

من جهته، توجّه دكاش إلى عبجي بالكلام وقال: "أردتم أن تذهب هذه الجائزة إلى طلاب كلية العلوم الاقتصادية، وهذا أمر يستحق الثناء، خصوصاً أن هذه الكلية تمثل قيمة مضافة في حياة بلدنا، من خلال تدريب أفضل الاختصاصيين في مجال لا يزال حيوياً لبلدنا ولمنطقتنا التي تعرضت لأقسى الأزمات"، مردفاً إننا "ممتنون لرسالة الأمل والصداقة هذه، كمؤسسة وكجماعة جامعة القديس يوسف".

من ناحيته، شدد عبجي على أن "الابتكار ليس جديداً بل هو جزء من الطبيعة البشرية، و يمثل ضرورة للإنسان في جميع المجالات وليس فقط في الاقتصاد، خاصة أنّ لبنان بحاجة لهذا الابتكار وهو السبيل الوحيد، لكي يتمكن لبنان من الخروج من المشاكل".

وإذ لفت الى أنّ "الابتكار يتطلب إيماناً وشجاعة"، قال عبجي: "لن يبقى الشباب في لبنان ولن نتمكن أبداً من إعادة المغتربين أو الحفاظ على الروابط معهم إلا من خلال الاستثمار في الابتكار، الذي يحتاج إلى الازدهار والحفاظ على التقاليد التي يمثلها القطاع الأكاديمي، وبشكل أكثر تحديداً، من قبل جامعة القديس يوسف".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.