غوارديولا باقٍ مع سيتي حتى 2023

02 : 00

جدّد المدرب الإسباني جوزيب غوارديولا عقده مع مانشستر سيتي الإنكليزي عامين اضافيين لينتهي في حزيران 2023.

وقال سيتي في بيان إنه "منذ انضمامه إلى مانشستر سيتي، قام بيب بتغيير أسلوب لعب النادي، وقاد فريقه إلى إحراز ثمانية ألقاب مهمة، مسجلاً خلال هذه الفترة أرقاماً قياسية عدة".

أما غوارديولا فقال: "منذ قدومي إلى مانشستر سيتي، شعرت بأني شخص مُرحّب به من النادي والمدينة بحد ذاتها، اللاعبين، العاملين، أنصار النادي، شعب مانشستر والرئيس ومالك النادي".

وأضاف: "منذ تعييني، حققنا الكثير سوياً، سجلنا أهدافاً، فزنا في مباريات وأحرزنا ألقاباً ونحن جميعاً نفتخر بهذه النجاحات".

وكان عقد غوارديولا الذي استلم تدريب مانشستر سيتي العام 2016، ينتهي في حزيران 2021.

وعلى رغم أن غوارديولا فاز بلقبين في الدوري الإنكليزي الممتاز منذ انضمامه إلى سيتي قادماً من العملاق الألماني بايرن ميونيخ في العام 2016، فإنه لم يحقق شيئاً على الصعيد القاري.

وفاز سيتي في 181 مباراة من اصل 245 خاضها باشراف غوارديولا في مختلف المسابقات، في طريقه الى احراز الدوري الانكليزي موسم 2017-2018 برصيد 100 نقطة، قبل ان يحتفظ بلقبه العام 2019، لكنه تخلف عن ليفربول البطل بفارق 18 نقطة الموسم الماضي.

ومع استمرار غوارديولا في صفوف سيتي، ترتفع اسهم النادي في الحصول على خدمات النجم الارجنتيني ليونيل ميسي، الذي ينتهي عقده مع برشلونة في حزيران المقبل، علماً ان صداقة قوية تربط بينهما منذ ايام اشراف غوارديولا على تدريب الفريق الكاتالوني.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.