لبنان في الطليعة... نحو "القعر"

02 : 00

مستوى التضخم

حل لبنان في المرتبة الثانية عالمياً بعد فنزويلا في مستوى التضخم على مقياس البروفيسور ستيف هانكي. وبلغت نسبة التضخم في لبنان بحسب جدول هانكي 365%، متقدماً بذلك على كل من زيمبابوي، سوريا والسودان حيث بلغ مستوى التضخم عندها 358% و287% و223% على التوالي. هانكي الذي "صدمه مشاهدة السياسيين (اللبنانيين) يعزفون بينما بيروت تحترق" لم يأخذ في حساباته "كلفة الدعم" بالإعتبار، بحسب احد الخبراء. "ولو رفع الدعم عن النفط والقمح والدواء ونحو 300 صنف من السلة الغذائية، لبلغ مستوى التضخم أضعافاً مضاعفة".

صحيح ان الجدول المرفق يظهر تباعداً كبيراً بين لبنان وفنزويلا التي وصل فيها مستوى التضخم إلى 2133%، إلا انه بحسب "الأرقام القياسية track record التي يحققها لبنان بفارق زمني بسيط، والنهج المتبع القائم على استمرار الفساد والسرقة وتغييب الاصلاحات... فانه "لن يكون مستبعداً اللحاق بفنزويلا في العام 2021" برأي الخبير... "فنصحو على دولار تجاوز 56 ألف ليرة كما توقع بنك أوف اميركا".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.