المغنّية شير تقود حملة لإنقاذ فيل باكستاني

02 : 00

بعد سنوات من سوء المعاملة في حديقة إسلام آباد للحيوانات وحملة عالمية لإنقاذه قادتها المغنية الأميركية شير، انطلقت أمس عملية نقل الفيل كافان إلى محمية في كمبوديا. ووصلت المغنية الشهيرة الأسبوع الماضي إلى إسلام آباد لمواكبة الفيل البالغ 36 عاماً والذي كان يتعرض لسوء معاملة، بعدما أثارت محنته سخط المدافعين الباكستانيين عن حقوق الحيوانات بدعم من شير. وقالت المغنية في بيان: "كنا ننتظر هذه اللحظة التي حلمنا بها طويلاً، ولن ننسى رؤيتنا لكافان يُنقل خارج حديقة الحيوانات".





وكان وضع كافان الذي وصل إلى باكستان بعد ولادته بوقت قصير في العام 1985 وبقي مقيّداً بالسلاسل لسنوات، سلّط الضوء على حالة حديقة الحيوان في العاصمة الباكستانية، وقد دفع وضعها المزري للغاية القضاء الباكستاني إلى أن يأمر في أيار الفائت بنقل كل الحيوانات منها.

وكانت منظمة "فور بوز" وراء الحملة التي أثمرت إنقاذ كافان، وقد أمضى فريق من أطبائها البيطريين ومعالجيها شهوراً عدة مع الفيل من أجل التحضير لنقله. وقد ركزوا على تدريبه على دخول الصندوق المعدني المعد لنقله إلى المطار.

ويُنقل الفيل عبر شاحنة إلى مطار إسلام آباد، قبل انتقاله على طائرة شحن ضخمة إلى سييم رياب في شمال غرب كمبوديا. وكانت شير التقت رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الذي حرص على شكرها شخصياً على دورها في إنقاذ الفيل.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.