يساريّون متطرّفون "يحرقون" باريس!

02 : 00

أُصيب 67 عنصراً من قوّات الأمن الفرنسيّة خلال تظاهرات يسارية حصلت السبت وشهدت أعمال شغب واسعة النطاق، بحسب ما أعلن وزير الداخلية جيرالد دارمانان الذي أوضح أنّه في باريس، التي شهدت أعمال الشغب الأشدّ، أُصيب 48 شرطيّاً ودركيّاً بجروح، مندّداً في تغريدة بـ"بالمخرّبين الذين يُهدّمون الجمهورية".

بدورها، ندّدت رئيسة بلدية باريس الاشتراكية آن هيدالغو عبر "تويتر"، بأشدّ العبارات، بـ"أعمال العنف التي ارتكبها مخرّبون على هامش التظاهرة في باريس". وجمعت التظاهرات التسعون التي حصلت في فرنسا السبت 52 ألفاً و350 شخصاً، فيما أوقف 95 شخصاً.

وفي باريس، شهدت التظاهرات حرقاً لسيارات ومصارف ووكالات عقارية، في حين جرى إلقاء مقذوفات على عناصر الأمن، في مشهد عرفته المدينة مراراً خلال السنوات الماضية. وسرعان ما فضّت المسيرة بعد تسلّل مجموعة مؤلّفة من "400 إلى 500 عنصر راديكالي" إليها، وفق مصدر في الشرطة، مشكّلين "كتلة سوداء" من ناشطي اليسار المتطرّف.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.