إستياء في الوسط الرياضي

11 : 37



توقف الكثير من العاملين في الوسط الرياضي عند طريقة التعاطي التي يتبعها رئيس قطاع الرياضة في أحد الاحزاب السياسية بإدارة ملفّ إنتخابيّ مرتقب، إن من خلال إطلالته الإعلامية الأخيرة غير الموفقة، أو من خلال تسريباته الصحافية لذرّ الرماد في العيون، والتي لم تعد تنطلي على أحد.


ويسود جوّ من الاستياء العارم في معظم الاتحادات الرياضية بسبب الفوقية التي يتعاطى بها الشخص المعنيّ، إذ هو يتصرّفُ وكأنه الوصيّ على الرياضة اللبنانية، حيث يبارك ترشيح هذا ويرفض ترشيح ذاك، ما أغضبَ الحلفاء والخصوم على حدّ سواء، الأمر الذي سيؤدي في نهاية المطاف الى نتيجة واحدة: معركة إنتخابية اشتاقَ لها الجميع.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.