سنتينا: أين العدل؟

02 : 00

محمد سنتينا

أكد حارس مرمى فريق التضامن صور محمد سنتينا لصحيفتنا أنّ عدداً كبيراً من لاعبي الأندية أصيبوا بالملل والإحباط لعدم تمكنهم من مزاولة التمارين جرّاء إقفال الملاعب التي تخضع للبلديات، ما أثر سلباً على نفسيتهم ومعنوياتهم بسبب إلتزامهم الحجر المنزليّ. أضاف: على رغم وجود برامج تدريبية عبر تطبيق "زوم" الا أنّ نتيجتها غير فعّالة اذا لم تُطبّق على أرض الواقع، كاشفاً أنّ هناك فرقاً تتدرّب على ملاعبها الخاصة، بينما تُحرم فرقٌ أخرى من ذلك، وهذا ما سيخلق مشاكل جمّة وتفاوتاً في المستوى الفنّي العام لدى إستئناف البطولات الرسمية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.