نجوم الغد

سيمون الدويهي وحلم الأولمبياد

12 : 13

سيمون الدويهي

إنطلق السبّاح الناشئ سيمون كابي الدويهي بمشواره الرياضي باكراً عن عمر خمس سنوات بإشراف المدرّب جورج عازار، أما الفضل في ذلك فيعود الى شقيقاته الثلاث السبّاحات غبرييلا وكريستال وهبة اللواتي شجّعنه على هذه الهواية التي سرعان ما تحوّلت الى شبه احتراف، إذ بدأ عاماً بعد آخر حصد الكؤوس والميداليات لسباقات وبطولات عدة. كانت انطلاقته الجدّية والفعلية مع نادي "أكوا مارينا" الذي حقق معه العديد من الألقاب، ويتولى فرنسوا غطاس حالياً تدريبه والإشراف عليه. أحرز الدويهي (17 عاماً) ميداليتَين ذهبيتَين وثلاث فضيات وبرونزيتين في بطولة دولية للسباحة أقيمت في النمسا في شهر تموز الفائت، أما في بطولة العالم الأخيرة للشباب التي إستضافتها المجر فقد حطم رقمه اللبناني في الـ 200 متر (١.٥٤.٠٢) و الـ٤٠٠ متر (٤.٠٤.٤٤). أما أرقامه المحلية المسجّلة التي لم يحطّمها أيّ سباح بعد، فهي الـ 50 متراً (٢٣.٨٣) و الـ١٠٠ متر (٥١.٤٩) والـ٢٠٠ متر (١.٥١.٨٧). تحضيرات الدويهي اليوم لا تتوقف، وهو يتدرّب بشكل منتظم آملا في أن يكون من بين الأبطال الذين سيدافعون عن ألوان العلم اللبناني في أولمبياد طوكيو ٢٠٢٠.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.