توضيح رباعي لحديث بقرادوني عن خلية السبت

02 : 00

توضيحاً لما ورد على لسان المحامي كريم بقرادوني في مقال الزميلة غادة حلاوي تحت عنوان: "بقرادوني: لو أن للرئيس فريقاً بديلاً عن خلية السبت"، جاءنا ما يلي:

يبدو أن أستاذنا المخضرم، كريم بقرادوني، لم تسعفه الذاكرة أو لم توافقه الدقة، في كلامه إلى الصحافية الصديقة غادة حلاوي.

ذلك أن كل الوقائع الواردة في المقابلة، مغلوطة التواريخ. إن لجهة آخر اجتماع للقاء السبت في الرابية، او اول اجتماع له في بعبدا، والذي لم يكن الاخير أصلاً، فضلاً عن وقائع أخرى كثيرة وردت في هذا السياق...

لكن الأهم ان ما يرويه أستاذنا المخضرم عن سؤال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، لكل منا، عمّا يطلبه لنفسه، فهو رواية لحوار لم يحصل إطلاقاً، لا في الرابية ولا في بعبدا ولا في اي مكان أو زمان آخرين.

قد تكون الأمور التبست على أستاذنا، نظراً إلى كون مساهمته في كل ما حصل، كانت متقطعة وعن بعد...

لذلك اقتضى هذا التوضيح، احتراماً لتاريخ يجب أن يُعرف بدقة، ولصدقية كل من المعنيين به.

التوقيع: إيلي الفرزلي، عبدالله ابو حبيب، حبيب أفرام وجان عزيز.


MISS 3