حسّون حرّاً

02 : 00

مالك حسون

باتَ المدرّب الوطني مالك حسون حرّاً بعد أن أنهى عقده رسمياً مع نادي الأهلي صيدا الذي إمتدّ لموسمَين. وقد إستطاع حسّون أن ينافسَ هذا الموسم بقوّة على لقب بطولة لبنان لكرة القدم للدرجة الثانية، وكان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق هذا الهدف لولا عوامل عدّة أبرزها خسارة فريقه إتحادياً أمام الأهلي النبطية بعدما كان تغلبَ عليه (3-2) ميدانياً، إضافة الى سوء الحظ الذي رافق اللاعبين في بعض المباريات. يُذكر أنّ حسون تلقى عرضَين كبيرَين خلال الموسم من ناديَين معروفَين، لكنه فضّل إكمال عقده مع النادي الجنوبيّ.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.