نادال يُشكّك بإقامة "طوكيو 2020"

02 : 00

انضم الإسباني رافايل نادال إلى نخبة من لاعبي كرة المضرب يشكّكون في إقامة دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، في وقت تجتاح اليابان موجة كبيرة من تفشي جائحة كوفيد-19، قبل 10 أسابيع من انطلاق هذا الحدث الرياضي الضخم، مشيراً إلى أنه لم يتخذ حتى الآن قراراً بالمشاركة من عدمها.

وعن مشاركته في "طوكيو 2020"، قال نادال، الفائز بالميدالية الذهبية في ألعاب 2008 في بكين، وذهبية الزوجي إلى جانب مواطنه مارك لوبيز العام 2016: "لا أدري في الوقت الحالي. الجميع يدرك أهمية الألعاب الأولمبية بالنسبة الي".

ويأتي كلام نادال بعد أن تحدّثت النجمة اليابانية ناومي أوساكا واعربت عن "عدم ثقتها" في إمكانية اقامة الالعاب، في حين طالب مواطنها كي نيشيكوري بمزيد من المحادثات في شأن اقامة الالعاب من عدمها.

كما اثارت الاميركية المخضرمة سيرينا وليامس الشكوك حول مشاركتها في طوكيو، خصوصاً اذا كان ذلك يعني الابتعاد لفترة طويلة عن ابنتها اولمبيا البالغة من العمر ثلاث سنوات.

وفي آخر استطلاع أجرته صحيفة يابانية رائدة، أيّد 59 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع فكرة إلغاء الأولمبياد.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.