"صفر حالات إيجابيّة" في إسرائيل

ترامب يُطالب الصين بـ10 تريليونات دولار

02 : 00

إسرائيل بدأت تلقيح المراهقين بين 12 و15 عاماً (أ ف ب)

عاد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب ليطلّ من جديد، متحدّثاً خصوصاً عن "منشأ كورونا"، وهو أوّل من اتّهم الصين بالتسبّب بتحوّل "فيروس ووهان" إلى جائحة عالمية ضربت الإقتصادات وهدّدت الأنظمة الصحية حول العالم، إذ طالب الصين بدفع "تعويضات" للولايات المتحدة جرّاء الأضرار الناجمة عن الوباء.

وإذ قال ترامب خلال خطاب أمام مؤتمر للحزب الجمهوري عُقِدَ في ولاية نورث كارولينا السبت إنّ "على بكين أن تدفع تعويضات بقيمة 10 تريليونات دولار"، اعتبر أن الدول المدينة للصين يجب أن تتوقف عن دفع الأموال، مشيراً إلى أن تلك الأموال يُمكن أن تتحوّل إلى دفعة على الحساب من تلك التعويضات.

وشدّد الرئيس الجمهوري السابق على ضرورة فرض بلاده رسوماً جمركية بنسبة مئة في المئة على كلّ البضائع والسلع القادمة من الصين، قائلاً: "على الحزب الشيوعي وعلى الصين أن يدفعا لنا، ويجب أن يفعلا ذلك!". وأعاد التأكيد أنه كان محقاً عندما قال إن "الفيروس الصيني" قد جرى تصنيعه في المختبرات، فيما أمر الرئيس جو بايدن أواخر أيّار وكالات الإستخبارات بـ"مضاعفة جهودها" للتوصّل إلى نتيجة نهائية في شأن "منشأ الفيروس"، وتقديم تقرير في غضون 90 يوماً.

توازياً، وصل وفد أميركي على متن طائرة عسكرية، يضمّ 3 من أعضاء مجلس الشيوخ، هم الديموقراطيان تامي داكويرث وكريستوفر كونز والجمهوري دان ساليفان، إلى مطار سونغشان في تايبيه، التي ستمنحها واشنطن 750 ألف جرعة لقاح. واعتُبرت تايوان لفترة طويلة نموذجاً للإدارة الجيّدة للوباء، إذ سُجّل فيها في البداية بضع مئات من الإصابات وأقلّ من 10 وفيات، لكنّها تشهد ارتفاعاً في عدد الإصابات والوفيات في الأسابيع الأخيرة.

وفي الأثناء، كشف وزير الصحة البريطاني مات هانكوك أن متحوّر "دلتا" من فيروس "كورونا" الذي يُهدّد رفع ما تبقى من قيود في المملكة المتحدة، ينتقل 40 في المئة أكثر من المتحوّر "ألفا" الذي كان سائداً في بريطانيا، بينما لم تبلغ إسرائيل عن أي حالة عدوى بـ"كوفيد" السبت، للمرّة الأولى منذ وصول الوباء إلى الدولة العبرية في شباط من العام 2020. ومع ذلك، رصدت السلطات الصحية في إسرائيل 4 حالات إيجابية بالفيروس التاجي لمسافرين قادمين من الخارج.

وفي الهند، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 114 ألفاً و460 حالة جديدة بالفيروس القاتل خلال الـ24 ساعة الماضية، في حصيلة تُعدّ الأدنى التي تُسجّل منذ شهرَيْن. وبذلك يبلغ إجمالي حالات الإصابة 28 مليوناً و809 آلاف و339 حالة، بينما سُجّلت 2667 حالة وفاة، ليبلغ إجمالي حالات الوفاة 346 ألفاً و759 حالة.

ولدى الهند ثاني أعلى عدد إصابات في العالم بعد الولايات المتحدة، فيما لم تنحسر بعد الموجة الوبائية الثانية التي اجتاحت المناطق الريفية في البلاد، لكنّ العاصمة نيودلهي ومدناً أخرى تعمل على السماح لمزيد من الأعمال والشركات بالعودة إلى نشاطها وتخفيف قيود التنقل اعتباراً من اليوم.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.