نجوم الغد

الأخوان الشرتوني سبّاحان من المعدن النادر

12 : 01

لا يتوقّف طموح الأخوين كيفن وكولين الشرتوني عند ما حققاه حتى اليوم من ألقاب وكؤوس في رياضة السباحة، فهما يحلمان بالمشاركات في البطولات العالمية الكبيرة في المستقبل، وفي مقدّمها دورات الألعاب الأولمبية.

إستهلّ كيفن (مواليد 2005) مشواره الرياضي في الـ"ATCL" عندما كان في العاشرة من عمره، وسرعان ما بدأ بحصد الألقاب في دورات المنتجعات السياحية لفئته العمرية. وفي صيف العام الماضي أحرز المركز الثاني في بطولة لبنان للمياه المفتوحة لمسافة 2000 متر، وأتبعها بميدالية ذهبية في مسابقة "الأكواتلون السنوي الخامس – تحدي جونيه" والتي تضمنت السباحة لـ 400 متر والركض لـ 2.5 كلم . تعرّض لإصابة في ركبته في أيار الماضي، فابتعد شهرين قبل أن يعود الى أحواض السباحة بشكل أقوى وبثقة أكبر بالنفس، ويُضيف كؤوساً وميداليات ملوّنة جديدة الى رصيده العام.

أما كولين (مواليد 2009)، فلا تختلف مسيرته القصيرة والحافلة في آن معاً عن مسيرة شقيقه الأكبر، إذ كانت بدايته أيضاً من الـ"ATCL" عن عمر 6 سنوات، إلا أنّ الميداليات الذهبية كانت تستهويه أكثر من كيفن، فحصدها بالجملة في بطولات لبنان للسباحة لفئات الأحداث، صدراً وظهراً وفراشة، ولمسافات 50 متراً و 100 م.، من دون أن يستثني بإنجازاته بطولة المدارس السنوية ودورات المنتجعات السياحية.

وتبقى رياضة السباحة بخير مع وجود سبّاحين أبطال واعدين من أمثال كيفن وكولين الشرتوني.