خليّة أزمة لتأمين المازوت من الزهراني للمولّدات

02 : 00

عقد اجتماع استثنائي في منشآت النفط في الزهراني حيث تمّ الاتفاق على تشكيل خلية أزمة دائمة تتولى متابعة موضوع تأمين مادة المازوت لتزويد المولدات بها، وذلك متابعة للاجتماع الذي انعقد السبت الفائت في مكتب النائبة عناية عز الدين في مدينة صور.

وعقد هذا الاجتماع الاستثنائي والطارئ في مكتب مدير منشآت النفط في الزهراني زياد الزين، انضمّ اليه مدير عام الاقتصاد محمد ابي حيدر، رئيس إتحاد بلديات صور حسن دبوق، ونائب مدير عام النفط زاهر سليمان وممثلو الشركات الموزعة في مدينة صور.

وبعد استعراض أزمة المدينة لجهة حاجاتها اليومية من مادة المازوت لتشغيل المولدات والافران والاسواق والمستشفيات خاصة، في ظل ترقّب موسم سياحي واعد وبالتزامن مع تقنين كبير في التغذية الكهربائية، تمّ التوافق على ان "تقوم منشآت النفط في الزهراني بالسعي لتأمين ما يلزم من مادة المازوت للمدينة ضمن الامكانات المتاحة، مع ضرورة لحظ الصعوبة الكبيرة في فتح الاعتمادات، كما وترقّب تزويد المستشفيات وإعطائها عناية خاصة بانتظار وضع خطة للأفران بالتنسيق بين وزارتي الطاقة والاقتصاد".

تسليم الشركات كامل البضاعة

كما اتفق، بحسب بيان، على "تعهد الشركات الموزعة بتسليم كامل البضاعة المسلمة من حصصها المعتمدة في الزهراني او من القطاع الخاص للسوق المحلي مع أفضلية للمولدات بشكل خاص، وتعهدها أيضاً بعدم التخزين والالتزام الكامل بسعر الدولة وفق جدول تركيب الاسعار الاسبوعي الصادر عن وزارة الطاقة والمياه الذي اعتمد الليرة اللبنانية بالكامل من دون الدولار الأميركي، على أن تصرّح المنشآت بموازاة ذلك عن الكميّات المسلمة لوزارة الاقتصاد والقوى الأمنية المعنية؛ لمتابعة عملية التوزيع وضبط المخالفات وانهاء حالة السوق السوداء الشاذة. والتوافق على خلية أزمة تجتمع عند الحاجة لاطلاق منصة لتأمين حاجات المدينة وفق الأصول القانونية التي تحكم عمل منشآت الزهراني".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.