كوستاريكا تستعيد 1305 قطع أثرية من الولايات المتحدة

02 : 00

أعلنت كوستاريكا استعادة 1305 قطع فنية من الحقبة ما قبل الكولومبية كانت أُخرجت من البلد الواقع في أميركا الوسطى في نهاية القرن التاسع عشر وعُرضت في متحف بروكلين في نيويورك.

وقالت الناطقة باسم المتحف الوطني في كوستاريكا ويندي سيغورا إنّ هذه العملية "بدأت عام 2010، عندما سألَنا متحف بروكلين عما إذا كنا نريد استعادة هذه القطع التي أُخرجت من البلاد في ذلك الوقت، بسبب عدم وجود تشريعات" محلية لحمايتها. وأضافت: "كافحنا للعثور على تمويل بسبب وجود عقبات كثيرة، ثم بسبب الجائحة. لكننا نجحنا في النهاية". وهذا الجزء الثاني من عملية إعادة قطع أثرية يبلغ مجموعها 2286 قطعة، بعد مرحلة أولى سنة 2011 تخللتها إعادة 981 قطعة.

وكان المقاول الأميركي ماينور كيث المسؤول عن تشييد خط السكة الحديد بين سان خوسيه ومقاطعة ليمون في البحر الكاريبي بين عامي 1877 و 1890، قد نقل هذه القطع إلى بلاده في نهاية مهمته.

وتشتمل المجموعة خصوصاً على شاهد قبر وألواح حجرية مستطيلة وتماثيل، إضافة إلى أوان منزلية ومزهريات.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.