إستخراج عينتين من صخرة بركانية على المرّيخ

02 : 00

كشفت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن روبوتها الجوّال على المريخ "برسيفرنس" جمع عيّنتين من صخرة قد تكون على الأرجح بركانية، مشيرةً إلى أن وجود الأملاح في هذه الأجزاء مؤشّر إلى ظروف ملائمة لرصد آثار محتملة لحياة سابقة.

وقال كن فارلي المسؤول العلمي عن مهمّة "برسيفرنس": "تظهر أبحاثنا الأوّلية بيئة قابلة للعيش على ما يبدو". وفي منتصف آب، فشل "برسيفرنس" في محاولته الأولى لاستخراج عيّنة من صخرة اسمها "روبيون" تبيّن أنها شديدة الهشاشة. على الاثر، واصلت المركبة طريقها واختارت صخرة أكثر صلابة اسمها "روشيت" استخرجت منها عيّنة أولى الأسبوع الماضي وأخرى بعد يومين. كما أنّ العيّنتين موجودتان في أنبوبين محكمي الإغلاق محفوظين داخل المركبة وطول كلّ منهما نحو ستة سنتيمترات.

ويتنقّل "برسيفرنس" وهو بحجم سيارة دفع رباعي كبيرة في محيط فوهة جيزيرو التي يعتقد العلماء أنها كانت تضم بحيرة عميقة قبل 3,5 مليارات سنة. وهذه البيئة قد تكون أوجدت الظروف اللازمة للحياة خارج كوكب الأرض. وترمي هذه المهمّة إلى البحث عن علامات لحياة قديمة، مثل آثار حياة جرثومية متحجرة في الصخور، وأيضاً لفهم جيولوجيا المريخ بشكل أفضل.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.