الأمير أندرو يطعن في السلطة القضائية لمحكمة بنيويورك

02 : 00

يعترض الأمير أندرو على السلطة القضائية لمحكمة في نيويورك تنظر في شكوى قدّمتها ضدّه أميركية تتّهمه بالاعتداء جنسياً عليها عندما كانت قاصرة بمساعدة الخبير المالي جيفري إبستين الذي عُثر عليه مشنوقاً في السجن. إذ يعتزم نجل الملكة إليزابيث الثانية الاعتراض أيضاً على الطريقة التي تمّ بها إخطاره بهذه الشكوى في دارته بالقرب من لندن. وسُلّمت نسخة من الشكوى في غياب الأمير في السابع والعشرين من آب الفائت إلى مقرّ إقامته في قصر ويندسور الملكي.

وأقيمت جلسة إجرائية حضرها وكيل الدفاع عن الأمير أندرو في كاليفورنيا المحامي أندرو بريتل، شكّلت الخطوة الأولى من الإجراءات القضائية التي تستهدف دوق يورك في هذه القضية المحرجة للعائلة الملكية البريطانية. وكانت الأميركية فيرجينيا جوفري كشفت في الشكوى التي قدّمتها إلى محكمة فدرالية في مانهاتن في التاسع من آب أنّ دوق يورك هو أحد الرجال النافذين الذين سُلمت إليهم لأغراض جنسية عندما كانت ضحية بين عامي 2000 و2002، اعتباراً من سنّ السادسة عشرة، لأنشطة اتجار جنسي واسعة اتُهم بها الخبير المالي جيفري إبستين وسُجن بسببها قبل أن ينتحر في أحد سجون مانهاتن خلال صيف 2019.

ويُتّهم الأمير أندرو الذي رفض سابقاً هذه الادعاءات، في الشكوى بـ"الاعتداء الجنسي" على جوفري التي كانت آنذاك قاصرة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.