وليام نون لأهالي إهدن: "الرجولة بتكون بحضورو عالجلسة"

بيطار أصدر مذكّرة إحضار جديدة بحق دياب واستجواب فنيانوس الخميس

02 : 00

ويليام نون

احال المحقق العدلي في جريمة تفجير مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار على النيابة العامة التمييزية مذكرة إحضار في حق رئيس الحكومة السابق حسان دياب، بعد تشكيل الحكومة الجديدة، وبالتالي تعديل مكان إقامة دياب، واستبدال السراي الحكومي، المدرج في متن المذكرة الأولى بمقر إقامته في تلة الخياط.

وبدوره، أحال المحامي العام التمييزي القاضي غسان الخوري المذكرة على المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي للتنفيذ، علماً أن بيطار كان حدد جلسة استجواب لدياب في العشرين من أيلول الحالي.

الوزير يوسف فنيانوس



جلسة فنيانوس

ويوم غد الخميس، من المقرر ان تعقد جلسة استجواب وزير الاشغال العامة السابق يوسف فنيانوس بعدما كان القاضي قد أرجأها الى 16 أيلول، اثر تقدّم وكيلي فنيانوس المحاميين طوني فرنجية ونزيه الخوري بمذكرة دفوع شكلية.

رسالة ويليام نون

وعشية جلسة فنيانوس، وجّه ويليام نون شقيق شهيد فوج الإطفاء جو نون، رسالة إلى أهالي إهدن، وقال فيها: "من فترة وقت عرس بنتو لفنيانوس أكثرية المنطقة وقفت ضدنا ومع الوزير وقصدو يحورو الموضوع من وزير وأهالي لموضوع مناطق وقصص قديمة صارت قبل ما أنا إخلق حتى. وما ضل حدا ما خبرنا وذكرنا قصص وأساطير وشخصيات نحنا كمان منحبا عندا مواقف رجولة وقداسة". وأضاف نون: "هلق المهم الوزير عندو جلسة الخميس الصبح بالعدلية والرجولة لي كلكن وقتا خبرتونا عنا بتكون بحضورو عالجلسة. الرجولة هي ما يخاف مطلوب يوقف قدام قاضي. البريء يفرجينا رجولتو وينزل وإذا بريء يبيّنا للكل.الرجولة بالمواقف مش بالهوبرة عالإعلام وتحريض أهالي منطقة ضدنا".

وقال: "نطوشنا حكي وبيانات وصار وقت يترجم كل هالحكي ومش منطق كل واحد يتخبا ورا منطقة وورا شباب عندو ياهن بيشتمو الشهدا بس ما حدا يدق بزعيمن.

بالنهاية، بحال ما نزل الخميس الوزير بكون عم بأكد التهم لتوجّهتلو وبكون مدان ومش قادر يواجه القضاء بأدلة. يلي بدو يقلل أخلاق ويسبني بكون عم بيمثل أخلاقو".

وكانت النيابة العامة التمييزية اعلنت على حسابها عبر "تويتر"، أنه "في ملف متفرع عن قضية انفجار مرفأ بيروت، أحالت النيابة العامة التمييزية ثلاثة موظفين أمام النيابة العامة الاستئنافية في بيروت للإدعاء عليهم بجرمي الإثراء غير المشروع وتبييض الاموال".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.