الاتحاد الأوروبي لم يتبلغ مسبقا بالشراكة العسكرية الجديدة بين واشنطن ولندن وكانبيرا

18 : 19

لم يتبلغ الاتحاد الأوروبي مسبقا بالشراكة العسكرية الجديدة بين الولايات المتحدة وبريطانيا وأوستراليا، وفق ما كشف متحدث باسم الاتحاد، مما يثير مخاوف في أوروبا من نهج إقصائي لدى واشنطن، بحسب "وكالة الصحافة الفرنسية".

وأمس، أعلن قادة الدول الثلاث تحالفهم الجديد في خطوة ترمي إلى التصدي لتوسع النفوذ الصيني.

وأثار اتفاق في شأن تزويد أوستراليا غواصات تعمل بالدفع النووي استياء فرنسا خصوصا بسبب إلغاء كانبيرا صفقة شراء غواصات من باريس اتفق عليها سابقا.

وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية بيتر ستانو إن "الاتحاد الأوروبي لم يتبلغ في شأن هذا المشروع أو هذه المبادرة، ونحن على تواصل مع الشركاء هؤلاء لمعرفة المزيد".

واضاف: "بالطبع سيتعين علينا أن نناقش هذا الأمر ضمن الاتحاد الأوروبي مع دولنا الأعضاء لتقويم للتداعيات".

من جهتها، شددت المتحدثة دانا سبينانت على أن التحالف الجديد "لن تكون له تداعيات" على العلاقات مع الدول الثلاث.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.