طالب يرشق ماكرون ببيضة

02 : 00

رشق طالب فرنسي يبلغ من العمر 19 عاماً الرئيس إيمانويل ماكرون ببيضة لدى افتتاحه في مدينة ليون المعرض الدولي للمطاعم.

والطالب الذي كان يقف على مقربة من رئيس الدولة نجح في إصابة هدفه إذ سقطت البيضة على كتف ماكرون لكنّها لم تنكسر عليه بل ارتدّت عنه وسقطت أرضاً، في حين سارعت الشرطة إلى إلقاء القبض على المهاجم وتوقيفه. وأكّد القضاء الفرنسي أنّ الشاب "مجهول تماماً من قبل أجهزة الشرطة والقضاء". وتعليقاً على الواقعة قال ماكرون: "إذا كان لديه ما يقوله لي فليأتِ إليّ"، طالباً "رؤية مهاجمه". وتشهد شعبية ماكرون تراجعاً إذ تظهر استطلاعات الرأي أنّ 38% فقط من الفرنسيين راضون عن أدائه مقابل 59% غير راضين. لكنّ هذه النسبة المتدنية تبقى أعلى بكثير من الشعبية التي كان يتمتّع بها سلفه فرنسوا هولاند (22%) في نفس الفترة من ولايته، كما أنّها أعلى قليلاً من تلك التي حاز عليها في الفترة نفسها من ولايته سلف هولاند الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي (36%).

وفي 8 حزيران، تعرّض ماكرون لصفعة على وجهه من قبل رجل خلال زيارة إلى جنوب فرنسا، في حادث أثار استنكاراً عارماً في صفوف الطبقة السياسية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.