كتاب يصف نوبات غضب ترامب المرعبة

02 : 00

تصف متحدثة سابقة باسم البيت الأبيض في عهد دونالد ترامب في كتاب نوبات الغضب التي كانت تصيب الرئيس السابق بأنها "مرعبة"، وتقول إنه لم يكن يهدأ قبل سماعه مقطوعاته الموسيقية المفضّلة، بحسب مقتطفات من الكتاب نشرتها الصحافة الأميركية.

وفي كتاب بعنوان "I'll Take Your Questions Now" (سآخذ أسئلتكم الآن)، تصف ستيفاني غريشام التي لم تتوانَ عن حضور المؤتمر الصحافي اليومي مع صحافيين يغطون نشاط البيت الأبيض، دونالد ترامب بأنه مزاجي وكاذب وتقول إنه كان يقوم بأمور بشكل خفيّ ويميّز على أساس الجنس.

وشغلت غريشام منصب المتحدثة باسم البيت الأبيض بين تموز 2019 ونيسان 2020، لتصبح بعد ذلك مديرة مكتب السيدة الأولى السابقة ميلانيا ترامب. وتؤكد غريشام أن لتهدئة نوبات الغضب التي كانت تصيب الملياردير، عُيّن شخص في البيت الأبيض لبثّ أغانيه المفضّلة من بينها أغنية "Memory" وهي جزء من مسرحية "Cats" الغنائية. وكان ذلك الشخص ملقّباً بـ"Music man" أو رجل الموسيقى.

وتشير غريشام إلى أن ميلانيا ترامب أصبحت أكثر عدائية تجاه زوجها بعد الكشف عن علاقته بممثلة إباحية. 


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.