التصفيات الآسيوية: تعادُل سلبي جديد للبنان أمام العراق

02 : 00

من مواجهة لبنان والعراق

تعادل منتخب لبنان لكرة القدم مع نظيره العراقي من دون اهداف، في اللقاء الذي جمعهما عصر امس على ستاد خليفة الدولي في العاصمة القطرية الدوحة، ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى بالدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022. وبهذه النتيجة رفع المنتخبان رصيدهما الى نقطتين، من تعادلين وخسارة واحدة لكل منهما، مع الاشارة الى ان المنتخبين فشلا حتى الآن في التسجيل في ثلاث مباريات، اي ما مجموعه اكثر من 270 دقيقة لعب.

استهل المنتخب اللبناني المباراة بهجمات خاطفة كادت ان تثمر عن تسجيل هدف السبق، ففي الدقيقة الرابعة كاد فيليب ملكي ان يهزّ الشباك العراقية بتسديدة مباغته داخل منطقة الجزاء، لكن كرته الصاروخية قطعها الحارس العراقي فهد طالب بإعجاز. وفي الدقيقة السابعة تقدم باسل جرادي بالكرة من منتصف الملعب ولما وصل الى مشارف منطقة الجزاء سدد الكرة زاحفة الى جانب القائم الايسر.

بعدها حاول «ابناء الرافدين» اخذ المبادرة الا انهم اصطدموا بدفاع لبناني صلب حال دون تشكيل اي خطورة تذكر على مرمى الحارس مصطفى مطر.

اما الشوط الثاني فشهد سيطرة عراقية في الربع الاول منه بحيث عدّل المدرب الهولندي المحنّك للمنتخب العراقي ديك ادفوكات من خطته الحذرة في الشوط الاول الى خطة هجومية بحتة، فشكلت بعض الخطورة على مرمى الحارس مطر. في المقابل فرض «منتخب الارز» سيطرته في ربع الساعة الاخير من عمر المباراة وكاد ربيع عطايا ان يسجل بعد ان دخل المنطقة المحرمة مراوغاً وأرسل كرة قوية نحو الزاوية العليا للمرمى العراقي، لكن الحارس فهد طالب قطعها في الوقت المناسب.

وبعد المباراة توجهت البعثة اللبنانية الى العاصمة الاردنية عمّان للقاء منتخب سورية يوم الثلثاء المقبل ضمن الجولة الرابعة من التصفيات.

مثل منتخب لبنان: مصطفى مطر لحراسة المرمى، واللاعبون، باسل جرادي (هلال الحلوة)، عباس عاصي، حسن معتوق (ربيع عطايا)، محمد دهيني، جوان العمري، محمد قدوح (محمد حيدر)، روبير ملكي، جورج ملكي، سوني سعد (نادر مطر) وقاسم الزين.

وفي المجموعة ذاتها، فازت كوريا الجنوبية على سورية 2-1 وتصدرت المجموعة بـ7 نقاط ، في مقابل 6 نقاط لإيران، ونقطتين لكل من الإمارات ولبنان والعراق، ونقطة لسورية.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.