أوروبا: إنكلترا والدنمارك للتأهّل المبكّر

تصفيات أميركا الجنوبيّة: 9 من 9 للبرازيل

02 : 00

الأرجنتيني ميسي يتخطّى الباراغواياني فيلاسانتي (أ ف ب)
قلب المنتخب البرازيلي الطاولة على مضيفته فنزويلا، وحوّل تأخره بهدف إلى فوز 3-1، ليحقق العلامة الكاملة بانتصاره التاسع على التوالي، ضمن منافسات الجولة الحادية عشرة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022.

على الملعب الأولمبي في العاصمة كراكاس، وبغياب نجم باريس سان جرمان الفرنسي نيمار بسبب الإيقاف، تقدم أصحاب الأرض بهدف مبكر عن طريق إريك راميريس (11)، قبل أن يعادل مدافع سان جرمان ماركينيوس النتيجة (71)، ويتقدم لاعب فلامنغو البرازيلي غابريال باربوزا (85 من ركلة جزاء)، ليختتم لاعب أجاكس الهولندي أنتوني ثلاثية الـ"سيليساو" (90).

وشهدت المباراة تألق نجم ليدز يونايتد رافينيا بعد دخوله كبديل في الشوط الثاني، وصنع هدفين في المباراة.

وقال ماركينيوس بعد الفوز: "لقد كانت مباراة صعبة، بدأنا بمستوى أقل بكثير من مستوانا". وأضاف: "أداؤنا في الشوط الثاني هو الذي أتاح لنا الخروج بالنتيجة الإيجابية التي أردناها".

وبتلك النتيجة رفع المنتخب البرازيلي بطل العالم خمس مرات رصيده إلى 27 نقطة من تسع مباريات في صدارة الترتيب، بفارق ثماني نقاط عن أقرب ملاحقيه المنتخب الأرجنتيني الذي تعادل مع الباراغواي سلباً.

في المقابل تجمد رصيد منتخب فنزويلا عند 4 نقاط في قعر الترتيب، وهذه هي الخسارة الثامنة له.

وبعد مواجهة فنزويلا، تحل البرازيل ضيفة على كولومبيا في العاشر من الشهر الجاري في بارانكيا، قبل أن تستضيف الأوروغواي في الرابع عشر من الشهر ذاته في ماناوس.

من جهتها، تعادلت الأرجنتين من دون أهداف على أرض الباراغواي، وحافظت على سجلها خالياً من الهزائم للمباراة الثالثة والعشرين على التوالي.

وبهذا التعادل، حافظ رفاق نجم باريس سان جرمان الفرنسي ليونيل ميسي، الذي لم يكن أداؤه على مستوى التطلعات في المباراة، على مركزهم الثاني مع 19 نقطة، فيما بقيت الباراغواي سادسة مع 12 نقطة.

واعتبر مدرب الأرجنتين ليونيل سكالوني أنه "افتقرنا إلى تسجيل هدف من فرصنا الواضحة. لقد فرضت علينا الباراغواي صعوبات في لحظات عدة، لكننا كنا مسيطرين".

وبالنتيجة نفسها، انتهت مواجهة الأوروغواي وكولومبيا بالتعادل السلبي، على رغم عودة خط الهجوم الأوروغواياني المكوّن من لويس سواريز من أتلتيكو مدريد الإسباني وإدينسون كافاني من مانشستر يونايتد الإنكليزي، في مقابل غياب نجمي كولومبيا صانع الألعاب خاميس رودريغيز المنتقل حديثاً إلى الريان القطري من إيفرتون الانكليزي، وخوان كوادرادو جناح جوفنتوس الايطالي.

وتحتل الأوروغواي المركز الرابع مع 16 نقطة، وخلفها كولومبيا مع 14.

وفي مباراة أخرى، فازت الإكوادور على بوليفيا بثلاثية نظيفة وبقيت في المركز الثالث مع 16 نقطة، وبوليفيا تاسعة مع 6 نقاط.

كما تواصلت معاناة تشيلي التي لم تحقق أي انتصار في الجولات السبع الأخيرة، بخسارتها أمام البيرو 2-صفر لتحيي الأخيرة حظوظها في المنافسات.

هنا الترتيب بعد الجولة العاشرة:

1 - البرازيل 27 نقطة من 9 مباريات

2 - الأرجنتين 19 من 9

3 - الاكوادور 16 من 10

4 - الأوروغواي 16 من 10

5 - كولومبيا 14 من 10

6 - الباراغواي 12 من 10

7 - البيرو 11 من 10

8 - تشيلي 7 من 10

9 - بوليفيا 6 من 10

10 - فنزويلا 4 من 10.

ملاحظة: يتأهل أول أربعة منتخبات مباشرة إلى نهائيات كأس العالم، على أن يخوض الخامس ملحقاً دولياً مع منتخب من أوقيانيا.


باربوزا بعد تسجيله هدف البرازيل الثاني


"الكونكاكاف"

حققت الولايات المتحدة ثاني انتصاراتها في تصفيات قارة كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي)، بفوزها على جامايكا 2-صفر في الجولة الرابعة.

وإلى جانب الثنائية التي منحت الفوز للأميركيين وسجلها النجم الشاب ريكاردو بيبي (18 عاماً)، استفاد المنتخب الأميركي من تعادل كندا مع مضيفتها المكسيك 1-1، لتتصدر الترتيب بثماني نقاط، وبفارق الأهداف عن المكسيك، فيما حلت كندا ثالثة مع ست نقاط.

وفازت ايضاً السلفادور على بنما 1-صفر، وتعادلت هندوراس مع كوستاريكا صفر- صفر.

هنا الترتيب:

1 - الولايات المتحدة 8 نقاط من 4 مباريات

2 - المكسيك 8

3 - كندا 6

4 - بنما 5

5 - السلفادور 5

6 - كوستاريكا 3

7 - هندوراس 3

8 - جامايكا 1.

أوروبا

يتطلع منتخبا الدنمارك وإنكلترا اللذان يتصدران مجموعتيهما بأريحية، إلى التقدم خطوة أخرى نحو كأس العالم المقبلة في قطر 2022، عندما يواجهان مولدافيا وأندورا على التوالي اليوم، ضمن الجولة السابعة من التصفيات الأوروبية.

ويتربع منتخب الدنمارك في صدارة المجموعة السادسة مع 18 نقطة، وهو المنتخب الوحيد الذي فاز بكل مبارياته الست في التصفيات مع تسجيله 22 هدفاً، وشباك نظيفة.

وفي المجموعة التاسعة، ستكون رحلة الإنكليز إلى أندورا سهلة منطقياً، خصوصاً أن مباراة الذهاب انتهت باكتساح رجال غاريث ساوثغيت ضيوفهم برباعية نظيفة في الخامس من أيلول الماضي.

ويهيمن وصيف بطل أوروبا على المجموعة التي يتصدرها مع 16 نقطة (خمسة انتصارات وتعادل). وفي حال نجح بتخطي أندورا، ثم المجر في 12 الجاري، وتحقيق نتائج إيجابية في المباريات اللاحقة، فإن منتخب "الأسود الثلاثة" سيضمن تأهله إلى المونديال المقبل. في المجموعة الأولى التي تتصدرها البرتغال بـ13 نقطة، تنتقل صربيا (الثانية مع 11 نقطة) لخوض مواجهة مع لوكسمبورغ الثالثة برصيد ست نقاط.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.