"سوبرمان" الإبن مهتمّ بالمناخ واللاجئين وثنائي الجنس

02 : 00

يقع سوبرمان الجديد، وهو نجل كلارك كينت، في حب رجل، ويجاهر بثنائية ميوله الجنسية، في حلقة جديدة تصدر في تشرين الثاني المقبل من مغامرات البطل الخارق، وفق ما أعلنت دار "دي سي كوميكس" للنشر التابعة لشركة "وورنر براذرز"، مما يشكّل تعبيراً جديداً عن السعي إلى تكييف الشرائط المصورة الأميركية مع تغيّر القيم الاجتماعية.

وأوضح مؤلف المغامرة الجديدة توم تيلور أنّ "كل شخص بحاجة إلى بطل ويحق له أن يمثله هؤلاء الأبطال"، مضيفاً: "سوبرمان" كان دائماً رمزاً للأمل والحقيقة والعدالة. واليوم بات في إمكان عدد أكبر من الناس أن يجدوا أنفسهم في أقوى أبطال الشرائط المصوّرة الخارقين".

وفي عدد آب من "سوبرمان"، أصبح جون كينت، نجل كلارك كينت والصحافية لويس لاين، صديقاً للمراسل جاي ناكامورا. وفي العدد الذي يصدر في 9 تشرين الثاني في الولايات المتحدة، ستتحول هذه العلاقة قصة حب رومانسية. وكانت شائعة "سوبرمان مثلي الجنس" اثارت خلال الصيف ضجة واسعة لدى المنشورات المتخصصة ومواقع المعجبين الإلكترونية.

وفي سلسلة "سوبرمان" الجديدة هذه بعنوان "نجل كال إيل" (وكال إيل هو الاسم الذي أعطي لسوبرمان لدى ولادته على كوكب كريبتون)، جون كينت هو بطل خارق له اهتمامات مختلفة عن والده، إذ هو شديد الالتزام بمحاربة غياب العدالة الاجتماعية وتغير المناخ وأزمة اللاجئين.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.