جمعية معكم اختتمت مشروع Hope

12 : 33

نظّمت جمعية "معكم" الخيرية الإجتماعية بالتعاون مع سفارة الولايات المتحدة الأميركية في لبنان حفل اختتام مشروع" Hope" على مسرح ثانوية روضة الفيحاء في طرابلس بحضور رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي ممثلاً بمدير مكتبه الدكتور جمال كريّم، المسشارة الثقافية في سفارة الولايات المتحدة الأميركية هرميليا يفتر، وزير التربية والتعليم العالي القاضي عباس الحلبي ممثلاً برئيس الدائرة التربوية في الشمال الدكتور نقولا الخوري، وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام مولوي ممثلاً بقائد منطقة الشمال في قوى الأمن الداخلي العقيد يوسف درويش، رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، السيّدة شفيقة بدر ونوس، الرئيس الفخري لجمعية "معكم" الخيرية الإجتماعية الدكتور مصطفى علوش، المشرفة العامة على جمعية "معكم" السيّدة غنى الأسطى علوش، مدراء وأساتذة وأمناء سرّ كليات الجامعة اللبنانية في الشمال، داعمي جمعية "معكم" ورؤساء الجمعيات والناشطين الإجتماعيين في طرابلس، وأعضاء جمعية "معكم" ومدربي وأساتذة وطلاب مشروع Hope وذويهم.

وألقت علوش كلمة قالت فيها: " مشروع HOPE ابتدأ بحلم وكانت السفارة الاميركية في بيروت هناك لتسمع وتموّل مشروعنا وعندها اصبح الحلم حقيقة. لهذا جئنا اليوم لنحتفل بختام مشروع HOPE الذي بدأناه منذ أربع سنوات مع مجموعة من شاباتنا وشبابنا آثروا اعتناق مبدأ الأمل بدل انتظار الفرج. فالفرج لن يأتي إن لم نسع وراءه. هم وجدوه من خلال الإصرار على العلم لكونه الخيار الأكثر نجاعة في السعي وراء الحلم بمستقبل أفضل".

أضافت "خلال المشروع وعلى مدى أربع سنوات استطعنا الوصول ودعم 167 طالبا في جميع كليات الجامعة اللبنانية في طرابلس. انهم هؤلاء الشابات والشبان الذين نسلّمهم اليوم شهادات ختام هذا المشروع الطموح والرائد، الذي أنطلق كتجربة أولى لدعم طلاب في الجامعة اللبنانية، من خلال مساعدتهم وإفساح المجال امامهم لاكتساب مهارات حياتية واجتماعية وإشراكهم في العمل التطوعي.. وما معنى التنمية البشرية الا ما نفّذه هذا المشروع مع شباب وشابات طرابلس؟".. من هنا، فإن جمعية معكم الخيرية الاجتماعية، التي نفذت هذا المشروع، تدين بالشكر والعرفان لشعب الولايات المتحدة الأمريكية، ممثلاً بقسم الديبلوماسية العامة في سفارة بلادهم في لبنان، لمنحنا الثقة بتمويلهم للمشروع على مدى السنوات الماضية".

بعد ذلك جرى عرض فيلم تضمّن بعض النشاطات واللحظات المميّزة التي عاشها واختبرها الطلاب أثناء تنفيذهم مشروع Hope. ثم ألقى عدد من الطلاب المشاركين في المشروع كلمات من وحي المناسبة شكروا من خلالها جمعية "معكم" والسيدة علوش على كل ما قدموه في سبيل نجاحهم في دراستهم الجامعية.

من جهتها يفتر قالت:" أطلقنا على برنامجنا اسم "الأمل" لأننا ندرك أن التعليم يترجم مباشرة إلى أمل في المستقبل و بنفس القدر من الأهمية يوفر فرص العمل".

أضافت "من خلال هذا البرنامج الطلاب لم يكملون دراستهم في الجامعة اللبنانية فحسب بل حضرت أيضاً تدريبات تكميلية في القيادة والتوجيه المهني. ان هذا البرنامج هو مجرّد مثال واحد على الدعم التعليمي الذي تقدّمه الولايات المتحدة في لبنان. لقد استثمرنا في مناهج المدارس الابتدائية وتدريب المعلمين وبرامج المنح الدراسية. ومن خلال برامج التبادل لدينا يسافر مئات اللبنانيين إلى الولايات المتحدة كل عام للدراسة والتطوير المهني".

وتوجّهت يفتر الى الخريجين بالقول " نحن نؤمن بكم ، ونشجعكم على إسماع صوتكم والدفع نحو المستقبل الذي يريده وطنكم".

وختامًا وزعت الشهادات على الخريجين، والتقطت الصور التذكارية، ثم دُعي الجميع للمشاركة في حفل كوكتيل احتفاءً بالمناسبة.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.