أفضل انطلاقة لبولز منذ "عهد" جوردان

"أن بي آي": ميلووكي يواصل صحوته وفوز أوّل لكليبرز

02 : 00

هاريل مُسجّلاً لواشنطن أمام ميلساب وكلاكستون (أ ف ب)
واصل ميلووكي باكس حامل اللقب صحوته بتغلبه على إنديانا بايسرز 119-109، فيما استعاد لوس أنجليس كليبرز توازنه بتحقيقه الانتصار الأول هذا الموسم وكان على بورتلاند ترايل بلايزرز 116-86 في الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلّة.

على ملعب "غاينبريدج فيلدهاوس" وأمام 17900 متفرج، فرض النجم اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو نفسه نجماً لمباراة فريقه ميلووكي ضد بايسرز وكان على بعد تمريرة حاسمة من الـ"تريبل دابل" حيث سجل 30 نقطة مع 10 متابعات و9 تمريرات حاسمة.

وقال مدرب باكس مايك بودنهولتسر: "لعب يانيس بقتالية حقاً الليلة"، مضيفاً: "في الوقت نفسه، كان يمرر تمريرات رائعة. عندما يهاجم بهذه الطريقة، نكون في أفضل حالاتنا. كان لديه هذه الميزة في هذه المباراة".

وساهم كريس ميدلتون وغرايسون ألين في الفوز الثاني على التوالي لباكس والثالث هذا الموسم بعد خسارته المذلة في المباراة الثانية أمام مضيفه ميامي هيت 95-137، والتي كانت الأولى من ثلاث مباريات متتالية خارج القواعد، حيث سجل ميدلتون 27 نقطة مع سبع تمريرات حاسمة وخمس متابعات، وأضاف غرايسون 19 نقطة، إلى جانب 13 نقطة وسبع متابعات للبديل بات كونوغتون.

وفرض باكس سيطرته على مجريات المباراة منذ البداية وحسم الأرباع الثلاثة الأولى في مصلحته 34-30 و32-27 و35-29، قبل أن ينتفض بايسرز في الربع الاخير ويكسبه 23-18، من دون ان يتجنب الخسارة الثالثة هذا الموسم.

وبرز الثلاثي مالكولم بروغدون والليتواني دومانتاس سابونيس وكريس دوارتي في صفوف بايسرز، بتسجيل الأول 25 نقطة مع سبع تمريرات حاسمة، والثاني "الدابل دابل" الثالثة في أربع مباريات مع 21 نقطة و13 متابعة، والثالث 18 نقطة.

وتابع دوارتي البالغ من العمر 24 عاماً ويحمل جنسيتي كندا وجمهورية الدومينيكان، بدايته القوية في الدوري بتسجيله 15 نقطة على الأقل في مبارياته الأربع الأولى في مسيرته الاحترافية.

فوز أول لكليبرز

وحقق لوس أنجليس كليبرز فوزه الأول هذا الموسم بعد خسارتين متتاليتين عندما تغلب على ضيفه بورتلاند ترايل بلايزرز بفارق 30 نقطة وبنتيجة 116-86.

ويعود الفضل في فوز كليبرز إلى البديل لوك كينارد الذي سجل 23 نقطة، إضافة إلى 18 نقطة لريجي جاكسون و16 نقطة لبول جورج.

وضرب كليبرز بقوة في الربعين الأول والثالث وحسمهما في مصلحته 31-17 و35-19، حتى أنه وسع الفارق إلى 35 نقطة (100-65)، فيما انتهى الربعان الأول والأخير بالتعادل بنتيجة واحدة 25-25.

وخاض كليبرز المباراة في غياب خمسة لاعبين بسبب الإصابة أبرزهم كاوهي ليونارد والإسباني سيرج إيباكا.

وعاد بروكلين نتس الى سكة الانتصارات عندما تغلب على ضيفه واشنطن ويزاردز 104-94 بفضل نجمه كيفن دورانت صاحب 25 نقطة مع ثماني متابعات وأربع تمريرات حاسمة.

كما يدين نتس بانتصاره الثاني في أربع مباريات حتى الآن، إلى البديل باتي ميلز الذي سجل 21 نقطة في 23 دقيقة، فيما اكتفى النجم الآخر جيمس هاردن بتسجيل 14 نقطة فقط مع تسع تمريرات حاسمة وست متابعات، وأضاف بروس براون 14 نقطة أيضاً.

في المقابل، كان برادلي بيل أفضل مسجل للضيوف برصيد 19 نقطة.

بدوره تابع بوسطن سلتيكس صحوته وحقق فوزه الثاني على التوالي بعد خسارتين متتاليتين، عندما تغلب على مضيفه تشارلوت هورنتس 140-129 بعد التمديد (الوقت الأصلي 122-122) بفضل 41 نقطة وسبع متابعات لجايسون تاتوم و30 نقطة وتسع متابعات لجايلين براون و23 نقطة وثماني تمريرات حاسمة للألماني دينيس شرويدر.

وهي الخسارة الأولى لتشارلوت هورنتس هذا الموسم.


بولز يتألّق

وعاد ميامي هيت إلى سكة الانتصارات بتغلبه على ضيفه أورلاندو ماجيك 107-90، محققاً فوزه الثاني في ثلاث مباريات هذا الموسم.

وتابع شيكاغو بولز انطلاقته القوية هذا الموسم وحقق فوزه الرابع على التوالي عندما تغلب على مضيفه تورونتو رابتورز 111-108.

وهي المرة الاولى التي يستهل فيها بولز الموسم بأربعة انتصارات متتالية منذ موسم 1996-1997 بقيادة أسطورته مايكل جوردان.

وبرز ديمار دي روزان في صفوف الفائز برصيد 26 نقطة، وأضاف زاش لافين 22 نقطة.

وفاز أتلانتا هوكس على ديترويت بيستونز 122-104، فيما خسر دنفر ناغتس أمام كليفلاند كافالييرز 87-99، ومينيسوتا تمبروولفز أمام نيو أورليانز بيليكانز 98-107.

هنا النتائج التي سجلت:

لوس أنجليس كليبرز - بورتلاند ترايل بلايزرز 116-86

أتلانتا هوكس - ديترويت بيستونز 122-104

بروكلين نتس - واشنطن ويزاردز 104-90

ميامي هيت - أورلاندو ماجيك 107-90

تورونتو رابتورز - شيكاغو بولز 108-111

دنفر ناغتس - كليفلاند كافالييرز 87-99

مينيسوتا تمبروولفز - نيو أورليانز بيليكانز 98-107

تشارلوت هورنتس - بوسطن سلتيكس 129-140 بعد التمديد

إنديانا بايسرز - ميلووكي باكس 109-119.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.