السفير السعودي السابق علي عواض عسيري: التصعيد حيال لبنان يعتمد على سلوكي حزب الله والعهد

18 : 43

كشف السفير السعودي السابق في لبنان علي عواض عسيري بأن قيمة المؤسسات التي يملكها لبنانيون في المملكة العربية السعودية تقدّر بـ 115 مليار دولار" ، معلنا ضمن برنامج "المشهد اللبناني" عبر قناة "الحرة" مع الإعلامية ليال الاختيار أن قيمة المساعدات التي قدمتها السعودية للبنان الدولة وليس لأشخاص منذ العام 1972 تقدر بنحو 72 مليار دولار.

وقال عسيري :"بعد الحرب عمّرت المملكة في الضاحية وفي الجنوب 28 قرية، و 36 ألف وحدة سكنية بقيمة 550 مليون دولار ووضعت 100 مليون دولار وديعة لأجل الاقتصاد اللبناني، وبلغ حجم الصادرات اللبنانية إلى السعودية 378 مليون دولار سنوياً فيما الصادرات اللبنانية الى ايران هي بقيمة 3 مليون دولار.

كما أشار إلى أن المملكة تستضيف 350 ألف لبناني من الشيعة والسنّة والمسيحيين والدروز يعملون بحرية ويعيشون وكأنهم في بلدهم، وأعمالهم موجودة ولم تُهدّد مِن قِبل أحد.

واعتبر عسيري أن احتمال التصعيد حيال لبنان يعتمد على سلوك حزب الله وسلوك العهد ووزرائه والإعلام الناطق باسمه وعلى السيطرة على تصدير المخدرات، وقال: " حزب الله هو المسيطر على الحكومة بفضل التحالف مع التيار الوطني الحر ورئيسه جبران باسيل. فالتيار أعطى الحزب الغطاء المسيحي ليعمل ما يشاء ولو لم يكن هذا الغطاء لأصبح الحزب مثله مثل غيره".

ولفت إلى أنه كان يعوّل على رئيس الجمهورية لينقل لبنان إلى مرحلة أخرى وهو رجى ذلك وما زال أمامه سنة من رئاسته."

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت مواجهة حزب الله أكبر من قدرة اللبنانيين، أوضح عسيري أن المطلوب هو لبننة حزب الله، وقال: "إن صبحي الطفيلي نموذج عروبي حضاري من إخواننا في الطائفة الكريمة." 

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.