هاورد يعتزل عن 40 عاماً

09 : 46

وضع الحارس الأميركي الدولي السابق تيم هاورد حداً لمسيرته الكروية عن 40 عاماً، عقب انتهاء الموسم المنتظم من الدوري الأميركي لكرة القدم بحلول فريقه كولورادو رابيدز ثامناً في المنطقة الغربية.

وأنهى الحارس السابق لمانشستر يونايتد وإيفرتون الإنكليزيين مسيرته بخسارة كولورادو أمام لوس أنجليس أف سي 1-3 في مباراته الـ102 بقميص النادي، الذي دافع عن ألوانه لثلاثة مواسم. وخاض هاورد 339 مباراة في الدوري الإنكليزي الممتاز وتوّج بلقبي الكأس وكأس الرابطة بألوان مانشستر يونايتد بعد انضمامه اليه العام 2003، قبل الانتقال الى إيفرتون العام 2006 حيث لعب مع الأخير على سبيل الإعارة أولاً ثم بشكل نهائي.

ودافع هاورد عن ألوان القطب الأزرق لمدينة ليفربول في 413 مباراة ضمن مختلف المسابقات خلال المواسم العشرة التي أمضاها معه. واعتزل هاورد دولياً العام 2017 وفي جعبته 121 مباراة مع منتخب بلاده، أبرزها على الصعيد الشخصي في مونديال 2014 حين سجل رقماً قياسياً بعدد الصدّات في كأس العالم، بعدما أوقف 15 محاولة للمنتخب البلجيكي في مباراة الدور ثمن النهائي التي خسرتها الولايات المتحدة 1-2 بعد التمديد.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.