تقصير مدّة علاج إلتهاب المسالك البولية بدل إطالتها

02 : 00

وفق دراسة نشرتها مجلة "جاما"، قد يكون تقصير مدة العلاج بالمضادات الحيوية أفضل خيار لمعالجة التهابات المسالك البولية. شملت هذه الدراسة العشوائية مجموعتَين من الرجال المصابين بأعراض هذه الالتهابات (بلغ متوسط أعمارهم 69 عاماً). أخذ نصف الرجال مضادات حيوية طوال 14 يوماً، بينما تلقى النصف الآخر العلاج نفسه طوال سبعة أيام.

أعطت المدتان معاً النتائج نفسها. سجّل علاج السبعة أيام نجاحاً بمعدل 92.5%، وبلغت نسبة نجاح علاج الأربعة عشر يوماً 90.3%. كذلك، سجّلت المجموعتان نسبة متقاربة على مستوى تجدّد التهابات المسالك البولية (9.9% في مجموعة علاج السبعة أيام، و12.9% في مجموعة علاج الأربعة عشر يوماً). في الوقت نفسه، لاحظ المشاركون تراجع الآثار الجانبية للأدوية، مثل الإسهال والغثيان، عند تلقي العلاج لأقصر مدة.

يظن الباحثون أيضاً أن تقصير مدة العلاج بالمضادات الحيوية قد يعطي منافع أخرى لم تستكشفها الدراسة. قد يسمح هذا الخيار مثلاً بتسهيل السيطرة على الدواء، وتخفيض تكاليف العلاج، أو حتى تقليص مشكلة مقاومة المضادات الحيوية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.