رياضة أوقات الفراغ أفضل من النشاطات المرتبطة بالعمل

02 : 00

شملت الدراسة أكثر من 104 آلاف رجل وامرأة بين عمر العشرين والمئة في كوبنهاغن، وقد صنّف هؤلاء المشاركون أوقات فراغهم ونشاطاتهم الجسدية المرتبطة بالعمل بين درجات منخفضة أو معتدلة أو مرتفعة أو فائقة. بعد مراقبتهم طوال عشر سنوات، لاحظ الباحثون أن تكثيف النشاطات في أوقات الفراغ يتزامن مع تراجع خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو الجلطات الدماغية. في المقابل، كان ممارسو النشاطات الجسدية خلال العمل أكثر عرضة لتلك المشاكل الصحية. تكررت هذه النتائج بعدما أخذ الباحثون بالاعتبار عوامل مؤثرة أخرى مثل العادات المرتبطة بأسلوب الحياة، والمشاكل الصحية (مثل ارتفاع ضغط الدم والكولسترول)، والوضع الاجتماعي والاقتصادي. مقارنةً بالنشاطات في أوقات الفراغ، لا تُسرّع نشاطات العمل ضربات القلب بما يكفي لتحسين مستوى الرشاقة. نُشرت نتائج هذه الدراسة في "مجلة القلب الأوروبية" في 9 نيسان 2021.

البطن الكبير يزيد المشاكل القلبية رغم غياب الوزن الزائدحتى لو كان وزنك طبيعياً، قد تصبح أكثر عرضة لأمراض القلب بسبب زيادة حجم خصرك. إنه الاستنتاج الذي توصّل إليه تقرير علمي جديد صادر عن "جمعية القلب الأميركية". يكون تراكم الدهون في وسط الجسم، أي ظهور دهون البطن التي تغلّف الأعضاء، مقلقاً أكثر من الدهون المتراكمة تحت الجلد. كذلك، قد تتراكم الدهون في الكبد وتُعرَف هذه الحالة باسم مرض الكبد الدهني غير الكحولي، فتزيد مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية.

وفق التقرير العلمي المنشور في 22 نيسان 2021 في مجلة "الدورة الدموية"، من الأفضل أن تقيس محيط خصرك بانتظام. للقيام بذلك، ضع شريط قياس فوق الحد العلوي من عظم الورك مباشرةً. في الحالة المثلى، يجب أن يكون حجم خصرك أقل من نصف طولك، حتى لو كان مؤشر كتلة الجسم لديك طبيعياً. للتخلص من فائض دهون البطن، تقضي أفضل الطرق بممارسة النشاطات الجسدية بانتظام وتخفيف استهلاك السكريات البسيطة.

طريقة جديدة لأخذ الأسبرين:

كبسولات مليئة بالسائل

قد يحصل ملايين الأشخاص الذين يأخذون جرعة صغيرة من الأسبرين يومياً لتخفيض خطر إصابتهم بالنوبات القلبية على طريقة جديدة لأخذ هذا الدواء الشائع قريباً. في بداية شهر آذار الماضي، صادقت "إدارة الغذاء والدواء" الأميركية على أول كبسولة أسبرين مليئة بالسائل واسمها "فازالور".

تهدف التركيبة الجديدة إلى إطلاق الأسبرين في المعي الإثني عشر، أي أول جزء من الأمعاء. قد تسهم هذه العملية في تخفيف التآكل والقرحة التي تنشأ في المعدة أحياناً بسبب الأسبرين العادي.

تكون معظم أنواع الأسبرين التي تباع في العالم مزوّدة بحاجز التغليف المعوي وتهدف أيضاً إلى حماية المعدة. لكن يُضعِف ذلك الغلاف مستوى امتصاص الأسبرين لدى بعض الناس. كان مفعول دواء "فازالور" المانع للجلطات مساوياً للأسبرين العادي وأسرع من تركيبات التغليف المعوي. من المتوقع أن تُطرَح الكبسولات الجديدة في وقتٍ لاحق من هذه السنة وقد تكون بجرعة 81 أو 325 ملغ.

تُشجّع التوجيهات الرياضية على ممارسة جميع أنواع النشاطات، لكن تكشف دراسة جديدة أن التمارين الجسدية في أوقات الفراغ تُحسّن صحة القلب والأوعية الدموية، على عكس النشاطات المرتبطة بالعمل.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.