أوّل مأوى للفيَلَة المتقاعدة في أوروبا

02 : 00

تستمتع أنثى الفيل الآسيوية غاندي البالغة 52 عاماً بالتنزه منذ تشرين الأول الفائت على التلال الخضراء في منطقة ليموزان وسط فرنسا، حيث أقيم مأوى هو الأول من نوعه في أوروبا للفيلة "المتقاعدة" من حدائق الحيوانات والسيرك، يهدف إلى توفير مكان لجمعها.

وفكّر الموظفَان السابقان في حدائق الحيوانات في بلجيكا صوفي غوتغيبور وتوني فيرهولست بهذا المشروع بعدما حظرت نحو 20 دولة أوروبية استخدام الحيوانات البرية في العروض، انضمت إليها فرنسا قبل أيام بإقرارها قانوناً يتضمن إجراءً مماثلاً.

وسعياً إلى إقامة ملاذهما الذي سمياه "إلفنت هايفن"، استقر توني فيرهولست الذي عمل مدى 15 عاماً في رعاية الفيلة في حديقة أنتويرب للحيونات، وشريكة حياته صوفي المتخصصة في رعاية القردة العليا، في مزرعة قديمة عام 2016. وطوال خمس سنوات، عملت البلدية مع الزوجين اللذين يعتزمان جمع ستة أو سبعة أفيال في مأواهما على التنسيق مع السلطات الفرنسية في شأن الإجراءات، لا سيما في ما يتعلق بالسلامة في حالة هروب الأفيال إلى غابات المنطقة الشاسعة. وبلغت التكلفة الإجمالية لتجهيز المأوى نحو 1,12 مليون دولار، أمّنها الزوجان من مدخراتهما ومن تبرعات أفراد ومنظمات غير حكومية تعنى بحماية الحيوانات.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.