السجن لبنزيمة مع وقف التنفيذ

02 : 00

بنزيمة (إلى اليمين) وفالبوينا (أ ف ب)

أدين الفرنسي الدولي كريم بنزيمة، هدّاف ريال مدريد الإسباني، بالتواطؤ في محاولة ابتزاز زميله السابق في المنتخب ماتيو فالبوينا بشريط جنسي وحكم عليه بالسجن سنة واحدة مع وقف التنفيذ وغرامة بقيمة 75 ألف يورو.

وأعلن محامو اللاعب استئناف موكلهم الحكم. وأصدرت محكمة فرساي أحكاماً ضد أربعة متهمين تتراوح بين 18 شهراً مع وقف التنفيذ وصولاً إلى السجن سنتين ونصف السنة.

وجاء الحكم على بنزيمة (33 عاماً) أقسى من عقوبة السجن عشرة أشهر التي طلبتها النيابة العامة، في القضية التي دارت أحداثها العام 2015 وهزّت كرة القدم الفرنسية.

ولم يتواجد بنزيمة في المحكمة الباريسية، وقال محاموه إنه "مصدوم من الحكم".

كما لم يحضر بنزيمة جلسة الاستماع الشهر الماضي لالتزامات وصفها بالشخصية.

ولا يتوقع أن يؤدي الحكم إلى ايقاف مسيرته الكروية، إذ أعلن رئيس الاتحاد الفرنسي نويل لو غريت سابقاً أن بمقدوره مواصلة اللعب مع المنتخب، كما عبّر ناديه الإسباني عن دعمه.

وكان بنزيمة عاد مطلع هذه السنة إلى تشكيلة فرنسا بعد غياب نحو خمس سنوات بسبب هذه الفضيحة. وسجل تسع مرات منذ عودته إلى تشكيلة المدرب ديدييه ديشان لخوض كأس أوروبا، ليصبح خامس أفضل هداف في تاريخ فرنسا. واتهم بنزيمة بتشجيع فالبوينا على دفع مبلغ من المال للمبتزين الذين هددوا بالكشف عن فيديو حميم للأخير، وقد اعترف حينها بتدخله في الموضوع بطلب من أحد المبتزين.

ولطالما نفى بنزيمة هذه المزاعم قائلاً إنه حاول مساعدة فالبوينا على الخروج من الموقف وليس الإيقاع به.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.