أداء غير مقنع لفيديرير وفوز سريع لميدفيديف

موراي يؤكّد جهوزيته للمشاركة في بطولة أستراليا 2020

01 : 41

فيديرير في مباراته وراموس - فينولاس في شنغهاي (أ ف ب)
بلغ السويسري المخضرم روجيه فيديرير (38 عاماً) الدور ثمن النهائي من دورة شنغهاي الصينية الدولية، إحدى دورات الماسترز للألف نقطة في كرة المضرب، بفوزه على الإسباني البرتو راموس - فينولاس 6-2 و7-6 في الدور الثاني.



لم يقدّم فيديرير، الذي كان يخوض اولى مبارياته منذ انسحابه في ربع نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الاميركية لأوجاع في ظهره ورقبته مطلع ايلول الماضي، اداءً مقنعاً حيث سيطر على مجريات اللعب في المجموعة الاولى قبل ان يتراجع مستواه كثيراً في المجموعة الثانية ويحسم النتيجة بشوط فاصل "تاي بريك".

واضطُرّ فيديرير، بطل شنغهاي العامين 2014 و2017، الى خوض شوط فاصل في المجموعة الثانية تقدم فيه منافسه 2-صفر ثم 4-1 قبل ان تلعب خبرة السويسري دوراً في قلب نتيجة المباراة في مصلحته.

في المقابل، احتاج الروسي دانييل ميدفيديف الرابع عالمياً الى 54 دقيقة لكي يتخطى البريطاني كاميرون نوري 6-3 و6-1.

ويقدّم ميدفيديف افضل عروضه في الآونة الاخيرة بدليل بلوغه النهائي في المشاركات الخمس الاخيرة، حيث فاز في اثنتين وخسر ثلاثاً، من بينها بطولة فلاشينغ ميدوز الاميركية امام الاسباني رافايل نادال.

وأُعفي ميدفيديف من خوض الدور الاول على غرار لاعبي النخبة في هذه البطولة، وسيلتقي الكندي فاسيل بوسبيسيل في الدور التالي.

وأنهى الإيطالي فابيو فونييني العاشر مشوار البريطاني أندي موراي بالفوز عليه في الدور الثاني بصعوبة 7-6 و2-6 و7-6 في 3 ساعات و10 دقائق.

وكاد موراي يقصي فونييني بعدما ارسل مرتين لحسم اللقاء في مصلحته، لكنه فشل في استغلال الفرصتين في طريقه للعودة الى استعادة مستواه السابق، الذي خوّله الفوز بثلاثة ألقاب في بطولات "الغراند سلام"، علماً انه لم يفز في مباراتين على التوالي في دورات الالف نقطة منذ دورة باريس العام 2016.

وشهدت المباراة مشادة كلامية بين البريطاني والإيطالي، اذ طلب موراي من منافسه أن يسكت عندما كان يشرح للحكم أن فونييني صرخ في وقت كان يستعدّ لضرب الكرة "على الطاير".

وضرب فونييني موعداً في الدور الثالث مع الفائز بين الاميركي تايلور فريتز والروسي كارن خاتشانوف المصنف سابعاً في الدورة.

وعلّق فونييني على فوزه بالقول: "إنه بطل كبير ومحارب كبير، لقد حالفني الحظ ولكنني أرسلت بشكل أفضل". وعن الاشكال الذي حصل في المباراة قال: "هذه الامور تجري في الملعب، وعليها ان تبقى هناك".

وتأتي خسارة موراي بعد ساعات عدة من اعلانه مشاركته في بطولة استراليا المفتوحة، اولى بطولات الأربع الكبرى، في كانون الثاني المقبل، بعد عام من خضوعه لعملية جراحية في الورك ابعدته لفترة طويلة عن ملاعب الكرة الصفراء.

ويحاول موراي، المصنف اول عالمياً سابقاً، العودة ببطء واستعادة لياقته بعد معاناته لنحو سنة من اصابة في وركه، فتسلق التصنيف العالمي من المركز 503 قبل اسبوع الى المركز 289.

وأشار منظمو البطولة الاسترالية الى ان موراي الواثق بنفسه أكثر، سيشارك في ملبورن في كانون الثاني في أولى البطولات الكبرى للعام 2020: "إنه أمر مؤكد، أندي موراي سيعود للمشاركة في بطولة استراليا 2020". وذكر الموقع الرسمي للبطولة ان موراي "سيشارك في القرعة الرئيسية مع حماية في التصنيف".

وبلغ موراي النهائي خمس مرات في ملبورن، آخرها في 2016، لكنه لم ينجح في رفع اللقب، إذ خسر اربع مرات امام الصربي نوفاك ديوكوفيتش ومرة امام السويسري روجيه فيديرير. 


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.