لبنان يجدّد فوزه على إندونيسيا ضمن تصفيات كأس العالم

02 : 00

"دنك" لماجوك تحت أنظار عرقجي وخياط

جدّد منتخب لبنان للرجال في كرة السلة فوزه على نظيره الأندونيسي إياباً بنتيجة (110-64) في المباراة الثانية من التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم التي أقيمت بينهما أمس على ملعب مجمّع نهاد نوفل في زوق مكايل. وكان لبنان فاز في المباراة الأولى (96-38) على الملعب عينه مساء الجمعة الفائت وأنهى "النافذة الأولى" من التصفيات بفوزين مستحقين وكبيرَين على ضيفه الأندونيسي، على أن يواجه السعودية والأردن في "النافذة الثانية" التي ستقام في شباط المقبل خارج أرضه، ليعود ويلتقي المنتخبَين ذاتهما في لبنان في حزيران المقبل في ختام الدور الأول.

وشهد الربع الاول نوعاً من السيطرة اللبنانية على الفريق الخصم، واتّبع المدرب الوطني جو مجاعص خطة إشراك جميع اللاعبين منذ الربع الأول. ونجحت اندونيسيا في الربع الثاني في مجاراة اللبنانيين حتى وصل الفارق الى نقطة واحدة لمصلحة لبنان (29-28) مع بداية هذا الربع. ويمكن القول انّ المنتخب الزائر صمد في الربعَين الأول والثاني فيما انهارَ في الربعَين الثالث والرابع رافعاً "الراية البيضاء".

ومن الواضح انّ المنتخب اللبناني خاض المباراة ضامناً الفوز سلفاً بعد العرض الكبير الجمعة الفائت، وهو الأمر الذي أثر على أدائه في النصف الأول من اللقاء.

وفي العودة الى أجواء المباراة، فرض الخماسيّ هايك قيوكجيان، القائد علي حيدر، وائل عرقجي، سرجيو درويش وإيلي شمعون السيطرة على أرض الملعب، فتقدم لبنان (4-0) قبل أن ينجح المنتخب الأندونيسي في ثلاثيتين متتاليتين أعطته التقدم (6-5) لثوان معدودة، ليعود رجال الأرز ويفرضوا سيطرتهم وتقدّمهم (19-11) وينهوا بعدها الربع الأوّل لمصلحتهم (29-21). وكان لافتاً مشاركة تسعة لاعبين في هذا الربع بينهم الموهبة القادمة يوسف خياط.

وفي الربع الثاني، حاول منتخب لبنان مواصلة تقدّمه وسط مقاومة مستمرّة من المنتخب الأندونيسي للبقاء في أجواء اللقاء، قبل أن ينجح الأخير في تقليص الفارق الى نقطة واحدة (28-29) وسط تراخٍ لبنانيّ واضح فرض على المدرّب مجاعص طلب "تايم أوت"، تُرجمت فعاليّته في تقدّم لبنان مجدداً (33-28)، ثم عزّز تقدمّه (50-40) لينتهي بعدها الربع الثاني لمصلحة لبنان (54-47).

وفي الربع الثالث تابع المنتخب الأندونيسي تسديداته عبر الثلاثيّات ليقلص الفارق الى ستّ نقاط (50-54)، ليأتي الردّ بعدها لبنانياً بثلاثيتين متتاليتين لكلّ من إيلي شمعون ووائل عرقجي، ويوسّع رجال الأرز الفارق تدريجياً (63-52) ثمّ (72-52) ثم (86-55) في نهاية الربع.

ولم تتبدّل الصورة في الربع الأخير، إذ بقي التفوّق اللبناني التامّ على أرض الملعب، ليحسم المباراة بسهولة بفارق 46 نقطة.

مثّل لبنان، وائل عرقجي (19 نقطة)، أتير ماجوك (18 نقطة)، هايك قيوكجيان (16 نقطة)، كريم زينون (13 نقطة)، علي حيدر (12 نقطة)، أمير سعود وسيرجيو درويش (10 نقاط)، إيلي شمعون (6 نقاط)، يوسف خياط (3 نقاط)، علي مزهر وكريستوف خليل وعلي منصور (نقطة واحدة).


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.